مفوضة الهجرة الأوروبية لـ DW: هذه الفئة من اللاجئين لها أولوية | سياسة واقتصاد | تحليلات معمقة بمنظور أوسع من DW | DW | 04.04.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

سياسة واقتصاد

مفوضة الهجرة الأوروبية لـ DW: هذه الفئة من اللاجئين لها أولوية

قبل أن ينتشر وباء كورونا في مخيمات اللاجئين في الجزر اليونانية، يجب التحرك لإجلاء الأشخاص المرضى والأكثر ضعفا من المخيمات. هذا ما أعلنته المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية ايلفا يوهانسون في مقابلة مع DW.

منظمة إغاثية توزع الكمامات على اللاجئين في أحد المخيمات في اليونان

يوهانسون: يجب التحرك لإجلاء الأشخاص الأكثر ضعفا في مخيمات اللاجئين.

DW: ماذا ستفعلون ـ وهذا ما يقلق الناس كثيرا هذه الأيام ـ إذا تفشى فيروس كورونا في أحد مخيمات اللاجئين المكتظة في الجزر اليونانية؟

إيلفا يوهانسون: يجب علينا منع ذلك. يجب علينا فعل كل شيء لتفادي هذه الأزمة. ولذلك نحن نعمل حاليا بشكل مكثف لبلورة مخطط طوارئ مع السلطات اليونانية. وهذا المخطط موجود الآن. يجب علينا البدء في إجلاء الأشخاص الأكثر ضعفا والمعرضين للخطر من هذه المخيمات.

ويجب نقلهم إلى حجرات فنادق أو شقق فارغة لضمان أمنهم كي لا يتعرضوا للعدوى إذا ما انتشر الفيروس في المخيمات. نحن بحاجة إلى دعم في التجهيزات والأطقم الطبية التي نريد الآن وضعها رهن التصرف في يد السلطات اليونانية. وهذا ينطبق أيضا على هيئة إغاثة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ووكالة اللاجئين التي نتعاون معها بشكل وثيق للسيطرة على الوضع.

الاتحاد الأوروبي اتفق قبل أسابيع على سحب 1600 قاصر من المخيمات. هل يدخل هذا أيضا مع ما تعلنيه الآن فورا حيز التنفيذ؟

لا، فيما يتعلق بالإجلاء الفوري يرتبط الأمر بأشخاص من كبار السن وأشخاص مرضى من المخيمات إلى مساكن آمنة في فنادق تكون فورا رهن التصرف. فلا يمكن السماح لهم بالعيش طويلا في المخيمات تحت هذه الظروف. أما بخصوص إعادة توطين القاصرين فتسير هي الأخرى بشكل جيد. لدينا ثمان دول أعضاء ترحب بهؤلاء الأطفال. آمل أن تحصل إعادة التوطين الأولى الأسبوع المقبل. 
يتم نقل هؤلاء الآن إلى مراكز عبور، حيث سيخضعون لاختبارات فيروس كورونا وإعدادهم لإعادة التوطين. وبالنسبة إلي هذه إشارة للتضامن العملي في هذه الأوقات التي وجب علينا فيها التخفيف من الضغط داخل المخيمات المكتظة في الجزر.

إيلفا يوهانسون، مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية

إيلفا يوهانسون، مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية

بمناسبة حديثك عن التضامن، لماذا كان من الصعب إيجاد حل للاجئين والمهاجرين الذين يوجدون جزئيا منذ سنوات في الجزر؟

منذ أن توليت مهمتي في هذا المنصب وأنا أعمل بقوة على إيجاد حل جديد للهجرة واللجوء. سأقترح هذا الحل قريبا وآمل أن يلقى الترحيب من جميع الدول الأعضاء. نحن نتعاون بشكل وثيق مع السلطات اليونانية ومنظمات الأمم المتحدة لتحسين الوضع في هذه المخيمات المكتظة ولتخفيف الضغط عندما تتم إعادة توطين أشخاص أو إعادتهم.

من المسؤول في النهاية على الوضع في اليونان؟

بالطبع الحكومة اليونانية هي المسؤولة عن الوضع في اليونان، لكن ليس بوسعها التحرك لوحدها. يجب علينا أن نظهر تضامننا. المفوضية الأوروبية تدفع مبلغا ماليا كبيرا وتقدم مساعدة عملية كالطاقم الذي يعمل طوال مدار الساعة لتقديم المساعدة. كما أننا نشرك منظمات الإغاثة والأمم المتحدة للمساعدة هناك. فالحكومة اليونانية مسؤولة، لكننا جميعا مسؤولين لإظهار التضامن العملي مع اليونانيين واللاجئين في المخيمات المتكتظة.

أجرى الحوار: أنتوني هاوارد

إيلفا يوهانسون مفوضة أوروبية للشؤون الداخلية ومسؤولة كذلك عن الهجرة. الاشتراكية الديمقراطية السويدية تولت منصبها في ديسمبر/ كانون الثاني 2019.

مختارات

مواضيع ذات صلة