مغريات تدعو هورن حارس كولونيا للانتقال إلى ليفربول | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 03.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

مغريات تدعو هورن حارس كولونيا للانتقال إلى ليفربول

منذ أيام والحديث على أشده حول احتمال انتقال تيمو هورن حارس كولونيا إلى ليفربول الإنجليزي. لكن الحارس مرتاح في كولونيا، حيث جمهوره وأهله. غير أن عددا من الأسباب تجعل انتقاله إلى ليفربول مفيدا لمستقبله الكروي والمادي.

لا تتوقف الإشاعات بشأن انتقال تيمو هورن (22 عاما) حارس مرمى كولونيا من ناديه الحالي. وفي المباراة الأخيرة لكولونيا أمام مضيفه أوغسبورغ في افتتاح المرحلة 32 من الدوري الألماني (الجمعة 29 أبريل/ نيسان)، والتي انتهت بالتعادل بدون أهداف، حضر مجددا كشافون من نادي ليفربول الإنجليزي لمتابعة حارس المرمى الشاب، الذي أجاد في تلك المباراة كالمعتاد، حسب ما أوردت صحيفة أكسبريس التي تصدر في كولونيا.

ورغم أن يورغ شماتكه، المدير الرياضي بكولونيا صرح بأنه لم يصل رسميا للنادي حتى الآن عرض بخصوص هورن، إلا أن الكشافين بالتأكيد لا يأتون للملاعب بدون سبب. وحول احتمال انتقال هورن قال النمساوي "بيتر شتوغر" مدرب كولونيا: "هناك أشياء لا يمكن أن نؤثر عليها، لكن اللاعبين يعرفون أننا لسنا مجبرين على بيع أحد، كما يعرفون أيضا ما يوجد عندنا في النادي."

لكن رغم حديث المدير الرياضي والمدرب فإن تيمو هورن سيكون من يقرر مصيره بنفسه في حال قرر الانتقال، إذا ما دفع الفريق الإنجليزي تسعة ملايين يورو، الشرط الجزائي في عقد اللاعب مع كولونيا.

Fußball Bundesliga Schalke 04 vs. 1. FC Köln

تيمو هورن متألق في كولونيا لكنه لا زال بعيدا عن المنتخب الألماني، ويسعى لاكتساب خبرة أوروبية ليحجز مكانا مع المانشافت

حساب الخسارة والمكسب

كولونيا هي بالنسبة لتيموه هورن وطنه، ويشعر فيها بالراحة، فولداه يعيشان فيها كما أنه اشترى العام الماضي مسكنا في قلب المدينة وتمتلك زوجته كارينا متجرا للموضة في أحد أبرز أحيائها. وعلاوة على ذلك فإن هورن أصبح معشوق جماهير كولونيا. لكن وبحسب صحيفة "بيلد" فإن انتقاله إلى النادي الإنجليزي، الذي يدربه الألماني يورغن كلوب، سيكون مفيدا من الناحية المادية حيث سيبلغ راتبه السنوي نحو ثلاثة أو أربعة ملايين يورو، أي ضعف ما يحصل عليه في كولونيا، على الأقل.

وبصرف النظر عن العامل المادي فإن هورن يطمع في الظهور في البطولات الأوروبية. غير أن هذه مسألة لا يمكن ضمانها مع ليفربول، فهو رغم صحوته هذا الموسم في ظل وجود يورغن كلوب إلا أنه لا زال يبتعد بأربع نقاط عن المراكز المؤهلة للمنافسات الأوروبية، والأمر ليس مضمونا فالدوري الإنجليزي يطوي حاليا صفحة الموسم الجاري.

وبإمكان ليفربول اللعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، إذا ما نجح هذا الموسم في الفوز بالدوري الأوروبي، وحظوظه في هذه المسألة ليست سيئة. لكن المدرب يورغن كلوب يرفض أن يشترط عليه أحد شيئا بهذا الخصوص وقال حسب ما نقلت إكسبريس إنه سيغلق هاتفه في الحال في وجه من يقول له إنه سيكون مهتما بالانتقال إلى الفريق في حالة المشاركة في دوري أبطال أوروبا. وأضاف كلوب "نحن سنجد لاعبين يسيرون معنا في طريقنا".

وجود يورغن كلوب في ليفربول يمثل إغراء كبيرا للحارس الألماني للانتقال إلى "الجزيرة"، كما يطلق في ألمانيا على إنجلترا. كما أن ليفربول بشكله الحالي مع كلوب فريق شاب متطلع لمستقبل واعد وبإمكان تيمو هورن أن يكون أحد نجومه فحجزه لمقعد دائم في التشكيلة الأساسية للفريق مسألة مضمونة. وإذا ما لعب الحظ مع هورن وانتقل إلى ليفربول ولعب في البطولات الأوروبية فبإمكانه أن يحصل على خبرة ينافس الخمسة الآخرين: تير شتيغن، ولينو، وتسيلر، وكاريوس ليكون احتياطيا للعملاق مانويل نوير في المنتخب الألماني.

مختارات