مع تزايد المضايقات عليها..″أكواريوس″ تنهي عملياتها في البحر المتوسط | أخبار | DW | 07.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مع تزايد المضايقات عليها.."أكواريوس" تنهي عملياتها في البحر المتوسط

من المقرر أن توقف سفينة إنقاذ المهاجرين "أكواريوس" عملياتها في البحر المتوسط بسبب "الهجمات المتواصلة" لدول أوروبية، وكانت السفينة محل خلاف دبلوماسي طويل بعد عمليات انقاذ متكررة للمهاجرين وارسو بهم في الموانئ الأوروبية.

قالت منظمة "إس إو إس - مديتراني" غير الحكومية، إنها قررت تعليق عمل سفينة إنقاذ المهاجرين "أكواريوس" عقب "حملة سياسية وقضائية وإدارية لا تتوقف من جانب عدة دول أوروبية". وأضافت أنه تم اتخاذ خطط لاستئناف عمليات إنقاذ المهاجرين "في أقرب وقت ممكن". يشار إلى أن السفينة التي تشغلها منظمة "إس إو إس - مديتراني" ومنظمة "أطباء بلا حدود"، ترسو حاليا في مدينة مرسيليا الساحلية الفرنسية.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود "إن الهجوم المستمر من قبل الدول الأوروبية على عمليات البحث والإنقاذ ستعني المزيد من الوفيات في البحر، والمزيد من الوفيات التي لا داعي لها والتي ستمضي دون ملاحظتها". وواجهت عمليات السفينة نقدا متزايدا من الحكومات الأوروبية لعمليات الإنقاذ من جانب المنظمتين.

 

مشاهدة الفيديو 01:49
بث مباشر الآن
01:49 دقيقة

سفينة الإنقاذ أكواريوس بحاجة إلى إنقاذ

 

ودعا ممثلو الادعاء في إيطاليا الشهر الماضي إلى احتجاز السفينة "إم في أكواريوس" بناء على اتهامات بالتخلص غير المشروع من نفايات خطرة. كما اتهمت منظمة "أس أو أس مديتراني " ومنظمة أطباء بلا حدود إيطاليا بالضغط على دول لعدم تسجيل "أكواريوس". ونفى وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني هذا الادعاء. ولقي نحو 1261 مهاجرا ولاجئا حتفهم هذا العام في عرض البحر المتوسط ، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة. وانخفض هذا الرقم عن ألفين و558 شخصا لقوا حتفهم خلال الأشهر العشرة الأولى من عام .2017 كما انخفضت محاولات العبور عبر المتوسط من نحو 130 ألفا في 2017 إلى أقل من 40 ألفا.

ح.ز/ ه.د (د.ب.أ / أ.ف.ب)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان