معرض سيبيت 2006: المحمول مفتاح التطور إلى عالم الغد | DW عربية | رؤية أخرى للأحداث في ألمانيا والعالم العربي | DW | 13.03.2006
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

الرئيسية

معرض سيبيت 2006: المحمول مفتاح التطور إلى عالم الغد

في معرض سيبيت 2006 تلعب الاتصالات مرة أخرى الدور الرئيسي، ومن جديد يثبت المحمول انه أساس أي تقدم في هذا القطاع. فاستخدامه لمجرد الاتصال لم يعد سوى شيئاً ثانوياً. أين العرب من التطورات في العالم الرقمي؟

يقدم معرض السيبيت أحدث الابتكارات في مجال التقنية الرقمية

يقدم معرض السيبيت أحدث الابتكارات في مجال التقنية الرقمية

تحاول العديد من الشركات العملاقة العالمية في مجال الهواتف المحمولة مثل شركة سوني إريكسون و موتورولا وسامسونغ وسيمنز إبراز نفسها في معرض سيبيت 2006. وتسعى هذه الشركات ومن خلال تطويرها وطرحها لأجهزة اتصال جديدة ذات مزايا ووظائف فريدة من نوعها مخاطبة وكسب العدد الأكبر من المستهلكين المتعطشين لهذا النوع من التكنولوجيا على مستوى العالم. شركة سوني إريكسون على سبيل المثال تسعى من خلال هاتفها سوني إركسون P990i المحمول إلى نقل الاتصالات إلى آفاق جديدة. هذا الهاتف وهو عبارة عن موديل متطور لأسلافه مثل P800 و P900 و P910، يتميز بصغر حجمه بالمقارنة مع هاتف نوكيا 9500 كوميونيكيتر المشهور والواسع الانتشار، إذ أنه بالإمكان وضعه في الجيب، فضلاً عن احتوائه على الكثير من الوظائف والمزايا الجديدة والمتطورة.

SonyEriccson Handy P990i

جهاز سوني إركسون P990i

يعتمد هذا الجهاز على تقنيتي Wireless LAN تقنية الاتصال اللاسلكي مع الإنترنت عبر الشبكات اللاسلكية المحلية، وتقنية UMTS وهي تقنية مستخدمة في الهاتف المحمول لأجل نقل البيانات بشكل سريع جداً. وتدعم الأخيرة إرسال واستقبال البريد الإلكتروني، فضلاً عن فعاليتها في الاتصال والمراسلة عن طريق الفيديو. لم تنجح الشركة في تصميم لوحة المفاتيح بشكل ناجح فحسب، وإنما أبدعت أيضاً في تصميم الشاشة الصغيرة التي تسمح للمستخدم بتصفح شبكة الإنترنت وقراءتها ومشاهدة محتوياتها بجودة عالية. ويحتوي الجهاز من الجيل الثالث على نظام تشغيل Symbian OS 9.1 وهو أحدث إصدار لأكثر نظم التشغيل المفتوحة استخداما للهاتف الذكي. وتتميز هذه السلسلة من هواتف سوني إركسون P باحتوائها على كل ما يتطلب الفرد في حياته العملية. وعلى الرغم من الإضافات الكثيرة على الجهاز الجديد P990i، إلا أنه يبقى سهل الاستخدام ويحافظ على حجمه المدمج.

أجهزة عديدة في جهاز واحد

Benq-Siemens SXG75

Benq- Siemens SXG75 جهاز

أما من كان يرغب دوماً في اقتناء جهاز ملتيميديا مع هاتف محمول، فلا بد له أن يلقي نظرة على جهاز Benq- Siemens SXG75 الجديد من إنتاج شركة سيمنز الألمانية. ويحتوي الجهاز على نظام تشغيل واستقبال GPS والاسترشاد على الطرقات عبر الأقمار الصناعية. ويعتبر هذا الجهاز سهل الاستخدام وهو موثوق في هذا المجال لاسيما أنه يعتمد تقنية الجافا (Java) من إصدار شركة VDO Dyton القوية في هذا المجال. ومن أجل البحث عن طريق أو شارع معين، يكفي هنا إعطاء الأحرف الأولى لهذا الطريق، بعدها يتم تنزيل جميع الإرشادات على الجهاز خلال زمن بسيط، هذا فضلاً عن إمكانية البحث الدقيق عن أماكن وعنوانين معينة مثل الفنادق والمطاعم أو حتى مواقف السيارات، أي كما هو الحال في أجهزة البحث باهظة الثمن. من هنا يمكن اعتبار معرض سيبيت معرضاً لأجهزة الاتصال والاسترشاد بالأقمار الصناعية، فالكثير من الأجهزة المعروضة هنا تحتوي على ميزة تحليل أخبار الطرق وإعطاء النصائح بسلك الطرقات والشوارع الجانبية تجنباً للأزمات والاختناقات المرورية.

وكما عودتنا شركة موتورولا بمفاجأتها تقدم هذا العام جهاز SHG-i750 وهو تلفون الجيل الثالث. والجهاز هو كمبيوتر جيب يحتوي على جهاز تلفون ذي شاشة كبيرة تعمل بطريقة اللمس. ويستطيع هذا الجهاز كمنافسه من شركة سوني إريكسون P990i تصوير بطاقات العمل وتخزينها وتحويلها إلى ملفات أوت لوك Outlook، فضلاً عن براعته في معالجة ملفات أوفيس Office. ليس هذا فحسب، بل تتسابق الشركات هنا أيضاً في عالم الكاميرات الصغيرة المدمجة في الهواتف المحمولة، إذ تقدم شركة LG الكورية هاتفاً محمولا يحتوي على كاميرا مدمجة 5 ميجا بكسل تضمن للمستخدم الحصول على صور عالية الجودة، لم يكن يحلم بها قبل سنة أو سنتين.

التليفزيون على المحمول

Cebit 2006 in Hannover

عاملات في المعرض الدولي لقنية المعلومات سيبيت

ولا ننسى مشاهدة التلفاز بواسطة أجهزة الهواتف المحمولة والذي هو من المواضيع المهمة جداً في معرض سيبيت 2006. إذ تسعى معظم شركات الاتصالات الألمانية إلى تقديم خدمة مشاهدة التلفاز عبر الهواتف المحمولة من خلال تقنية UMTS وذلك لتغطية فعاليات بطولة كأس العالم 2006 في ألمانيا. لكن ما زال هناك تردد كبير بين شركات الأجهزة المحمولة في اعتماد نظام التشغيل المناسب لذلك. ففي الوقت الحالي يجري الحديث حول نظامين مطروحين للخيار هما نظام DMB ونظام BVB وهما نظامان مختلفان تمام الاختلاف.

العالم العربي يتخلف عن الثورة الرقمية

كما يلاحظ من خلال الجديد في أكبر معرض لتقنيات الاتصال والمعلوماتية، يشكل المحمول الاساس لأي تطور في هذا القطاع. فهو لم يعد جهازا للاتصال فحسب، بل لارسال الرسائل الالكترونية والصور والفاكسات والغوص في الشبكة العنكبوتية. هذا التطور لن يكون ذي جدوى حقيقية لو لم يكن هناك تطورا في الانترنت والعالم الرقمي. ووفقا للمشاركين في المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات 2006 الذي ينعقد في الدوحة ان العالم العربي لا يزال من بين المناطق الاقل حظا في الثورة الرقمية العالمية، اذ لا تزيد نسبة مستخدمي الانترنت فيه على 7,3 في المئة رغم الامكانات المادية المهمة. واوضح مشاركون في المؤتمر الذي يتواصل حتى 15 اذار/مارس ان اهم الاسباب التي تضع العالم العربي في آخر قائمة المنخرطين في الثورة الرقمية هي خصوصا تقنية وتشريعية. وفي هذا السياق، قال وزير الاتصالات والتكنولوجيا السوري عمرو سالم لوكالة فرانس برس ان "الحضور العربي على الشبكة العنكبوتية يكاد يكون معدوما" مضيفا ان "الامر لا يتجاوز بعض المواقع الاخبارية او الشخصية". واضاف الوزير السوري "ليس هناك حركة اتصالات داخلية بين الدول العربية بالنسبة للانترنت مما يضطرها الى المرور عبر اوروبا او الولايات المتحدة للانتقال من مخدم الى اخر الامر الذي يرفع التكلفة". واشار سالم الى "غياب الاطار التشريعي في الدول العربية, الشيء الذي لا يشجع المستثمرين على خوض هذا الميدان". وتضم دول العالم العربي (21 دولة اعضاء في الجامعة العربية ومنظمة التحرير الفلسطينية) بحسب احصاءات عام 2004 نحو 316 مليون نسمة يبلغ اجمالي ناتجها القومي 813 مليار دولار بمتوسط دخل فردي 2571 دولار. ومع ذلك لا يتجاوز عدد مستخدمي الانترنت في العالم العربي 11 مليونا و755 الف شخص بحسب احصاءات الاتحاد الدولي للاتصالات.

الهاتف النقال في الصدارة

Telefonieren in Ägypten

استخدام الهاتف النقال في مصر

وفي المقابل، يزداد انتشار الهاتف النقال في الدول العربية باضطراد حيث بلغ عدد المشتركين فيه عام 2004 نحو 9,45 مليون مشترك مع نسبة حصول على الخدمة تبلغ 51,14 في المئة. ويتجاوز الاقبال عليه الاقبال على الهاتف الثابت الذي يشترك فيه 1,27 مليون شخص بنسبة حصول على الخدمة تقدر ب 59,8 في المئة, بحسب المصدر نفسه. ويذكر ان مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى تضم 429 مليون مستخدم للانترنت في حين ان عدد المستخدمين لهذه التقنية في بقية انحاء العالم يقدر ب 444 مليون مستخدم. غير ان تطور استخدام شبكة الانترنت يختلف من منطقة الى اخرى في العالم العربي. واكد ابراهيم حداد ممثل الاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة العربية ان "التطور يختلف من بلد الى اخر". ولاحظ ان "الدول الخليجية تتقدم في شكل سريع جدا في هذا المضمار" مضيفا ان الدول العربية تعاني اجمالا من "ضعف البنية التحتية اضافة الى الامية العادية والامية الاكترونية".

يذكر أن البنك الدولي كان قد حث الدول النامية مرارا على تعزيز دور القطاع الخاص في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي سيستقطب سنويا استثمارات بقيمة مئة مليار دولار, وفق بيان نشر الخميس على هامش مؤتمر الدوحة الذي يبحث في سبل ردم الهوة الرقمية بين شمال الكرة الارضية وجنوبها.

مختارات

روابط خارجية