معارضون سوريون يجتمعون بالقاهرة لإطلاق كيان جديد | أخبار | DW | 23.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

معارضون سوريون يجتمعون بالقاهرة لإطلاق كيان جديد

بينما تعاني المعارضة السورية من انقسامات وصراع على النفوذ، يستعد معارضون سوريون لإطلاق تجمع جديد يمثل بديلا عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خلال مؤتمر تستضيفه القاهرة في يونيو/ حزيران.

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي في بيان أن "القاهرة سوف تستضيف يومي 8 و 9 يونيو/ حزيران القادم المؤتمر الموسع للمعارضة والقوى الوطنية السورية".

ويأتي هذا الإعلان بعد أن تمكنت لجنة متابعة اجتماع القاهرة من الاتفاق على مجمل الموضوعات ذات الصلة بالترتيبات الخاصة بالمؤتمر والذي يهدف إلى التعبير عن رؤية أوسع من طيف المعارضة السورية إزاء كيفية التحرك في المرحلة القادمة للعمل على "إنهاء الأزمة السورية ووقف إراقة دماء الأشقاء السوريين، وفى الوقت ذاته تحقيق تطلعات الشعب السوري المشروعة للتغيير مع الحفاظ على وحدة الأراضي السورية ومؤسسات الدولة فيها..."، حسب ما ذكر عبد العاطي.

المعارضة مستعدة للتفاوض مع وفد لبشار

من جهته قال المعارض البارز هيثم مناع (صورة المقال)، أحد منظمي المؤتمر لوكالة فرانس برس إن أكثر من مئتي شخصية من المعارضة السياسية والعسكرية "من عرب وأكراد ومن الطوائف كافة سيشاركون في الاجتماع على أن ينتخبوا هيئة سياسية ويتبنوا خارطة طريق وميثاقا وطنيا". ومن المقرر أن يطلق التجمع الجديد على نفسه تسمية "المعارضة الوطنية السورية".

ووفق مناع، فإن هذا التجمع "مختلف كليا" عن الائتلاف السوري الذي يلقى دعما غربيا ودعم دول عربية كالسعودية وقطر بالإضافة إلى تركيا.

وأضاف مناع: "سيكون اجتماعا سوريا مئة في المئة، نموله بأنفسنا ولا يتحكم أحد به وجدول أعماله سوري بحت". وعن دور مصر، أجاب مناع إن القاهرة تستضيف المؤتمر من "دون تدخل". وقال مناع "نحن مستعدون للتفاوض مع وفد من الحكومة السورية على أساس بيان جنيف، أي على أساس نقل كل السلطات العسكرية والمدنية من دون استثناء إلى حكومة انتقالية".

ص.ش/ع.خ (أ ف ب، د ب أ)

إعلان