مظاهرات حاشدة في ألمانيا احتجاجا على زيارة أردوغان | أخبار | DW | 10.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مظاهرات حاشدة في ألمانيا احتجاجا على زيارة أردوغان

أحتشد آلاف الأشخاص في مدينة كارلسروه الألمانية احتجاجا على زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي يلتقي بالجالية التركية في ألمانيا في إطار حملته لحزبه الحاكم قبل الانتخابات البرلمانية في حزيران/ يونيو المقبل.

Deutschland Erdogan in Karlsruhe

مظاهرات احتجاجية كانت في انتظار وصول أردوغان إلى ألمانيا

تظاهر آلاف الأشخاص صباح اليوم الأحد (10 مايو/ آيار 2015) في مدينة كارلسروه الألمانية احتجاجاً على زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. واحتشد المتظاهرون في المدينة قبل ساعات قليلة من الخطاب المقرر أن يلقيه أردوغان في قاعة المؤتمرات بالمدينة اليوم. واحتج المتظاهرون ضد الرئيس التركي بالهتافات ورفع اللافتات.

وقال متحدث باسم الشرطة إن هناك أجواء مشحونة تسود المدينة، وأكد أنه سيتم الفصل بين مناهضي أردوغان ومؤديه من أجل الحيلولة دون نشوب اشتباكات، وأشار إلى أن زيارة أردوغان محاطة بالإجراءات الأمنية.

وأضاف المتحدث أنه من المتوقع أن يحضر الفعالية الخاصة بالرئيس التركي والمقرر أن تبدأ بعد ظهر اليوم، ما يزيد على عشرة آلاف تركي من المقيمين خارج بلادهم ممن يعيشون في جنوب ألمانيا.

ويزور أردوغان ألمانيا فيما يوصف رسمياً بأنه لقاء مع جماعات الشباب ولكن ينظر لها على نطاق واسع على أنها محطة في الحملة قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في تركيا في السابع من حزيران/ يونيو.

يعيش نحو 4.1 مليون تركي في ألمانيا ويمكنهم التصويت في انتخابات السابع من حزيران/ يونيو ويمثلون تقريباً نصف الناخبين المؤهلين المقيمين في الخارج. ويثير أردوغان غضب المعارضة بتنظيم حملة في صالح حزب العدالة والتنمية الحاكم رغم أنه قانونياً بصفته رئيس البلاد مقيد بأن يظل غير متحزب.

وتظهر استطلاعات الرأي أن شعبية حزب العدالة والتنمية الذي شارك أردوغان في تأسيسه سوف تتراجع مقارنة بالانتخابات العامة في 2011، رغم أن الحزب قد يظل قادراً على الحكم بدون تشكيل ائتلاف.

ع.غ/ م.س (د ب أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان