1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

مصطفى الكاظمي

تولى مصطفى الكاظمي رئاسة الحكومة العراقية الحالية في ظل احتجاجات شعبية وجمود سياسي وأزمة كورونا. وبعيد توليه هذا المنصب حدد لحكومته عدة أهداف من أبرزها حصر السلاح بيد الدولة، ومحاربة الفساد ومواجهة تبعات كورونا.

عمل الكاظمي وهو مواليد عام 1967 في الصحافة لفترة طويلة. بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 عاد من المنفى وتابع مسيرته الإعلامية إلى جانب توليه إدارة "مؤسسة الذاكرة العراقية" التي تهدف إلى توثيق جرائم نظام صدام حسين. وفي عام 2016 تولى رئاسة جهاز المخابرات العراقي وتمكن بفضل ذلك من بناء علاقات واسعة على الصعيدين المحلي والدولي.