مصر: تعديل وزاري يشمل ثماني حقائب أبرزها الداخلية | أخبار | DW | 05.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر: تعديل وزاري يشمل ثماني حقائب أبرزها الداخلية

أجرت مصر تعديلا وزاريا شمل ثمانية وزراء من بينهم وزير الداخلية، الذي عين في عهد مرسي وقاد حملة أمنية ضد الإخوان، لكنه فشل في منع الهجمات على رجال الأمن. ورئيس الوزراء إبراهيم محلب برر التغيير الحكومي بأنه "سنة الحياة".

أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الخميس (الخامس من مارس/آذار) تعديلا حكوميا مفاجئا شمل ثمانية وزراء. وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية، حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) على نسخة منه أنه تم تعيين د محمد أحمد محمد يوسف وزير دولة للتعليم الفني والتدريب، وصلاح الدين هلال محمود هلال وزيرا للزراعة واستصلاح الأراضي وعبد الواحد النبوي عبد الواحد وزيرا للثقافة ومحب محمود كامل الرافعي وزيرا للتربية والتعليم ومجدي محمد عبد الحميد عبد الغفار وزيرا للداخلية وهالة محمد علي يوسف وزير دولة للسكان وخالد علي محمد نجم وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخالد عباس رامي وزيرا للسياحة.

ويعد وزير الداخلية محمد إبراهيم، أبرز الوجوه التي شملها التعديل، حيث يتعرض لانتقادات متزايدة مع توالي هجمات الجماعات الجهادية المسلحة ضد قوات الأمن. وكان إبراهيم، الذي عُين وزيرا للداخلية في كانون الثاني/يناير 2013 في عهد الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي، قد قاد عملية قمع جماعة الإخوان المسلمين المستمرة بلا هوادة منذ تموز/يوليو 2013.

وقال رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب إن هذا التعديل الوزاري لن يؤثر "إطلاقا" على مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الذي يبدأ أعماله في 13 مارس/ آذار. وأضاف "التغيير سنة الحياة.. ويدفع بدماء جديدة من أجل السرعة".

وأدى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بحضور رئيس مجلس الوزراء.

ع.ج.م/ ع.ج (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

إعلان