مصر تحبس 15 مسلما على ذمة التحقيق بعد أحداث طائفية | أخبار | DW | 24.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مصر تحبس 15 مسلما على ذمة التحقيق بعد أحداث طائفية

قال مسؤول أمني إن النيابة العامة أمرت بحبس 15 مسلما أربعة أيام على ذمة التحقيق في هجوم على منزل يصلي فيه المسيحيون في إحدى القرى القريبة من القاهرة. ويقول سكان إن المكان منزل مملوك لمسيحي.

في بيان نشر أمس السبت (23 ديسمبر 2017) قالت مطرانية أطفيح، التي يتبعها المكان، إن مئات الأشخاص هاجموا منزلا، عقب صلاة الجمعة ودمروا محتوياته بعد أن تعدوا بالضرب على المسيحيين الموجودين فيه. وتقع القرية في محافظة الجيزة المجاورة للقاهرة.

وتقول المطرانية إنها تقدمت بطلب إلى السلطات لتقنين وضع المكان الذي يوجد في قرية كفر الواصلين ليصبح كنيسة باسم كنيسة الأمير تادرس، بعد صدور قانون يتيح ذلك العام الماضي، مشيرة إلى أن المسيحيين يصلون فيه منذ 15 عاما.

وقال مفتش مباحث مركزي الصف وأطفيح محمد عبد الشكور لوكالة رويترز إن النيابة أمرت بتجديد حبس المتهمين الخمسة عشر في الميعاد القانوني. وقال مصدر قضائي إن صاحب المنزل احتجز لحين ورود تحريات عنه من قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية.

وقالت مصادر أمنية إن شائعة عن اعتزام المسيحيين وضع جرس على المبنى إيذانا بتحويله إلى كنيسة تسببت في الهجوم.

وتقدر نسبة المسيحيين بنحو عشرة في المئة من سكان مصر، ومعظمهم أقباط أرثوذكس ويسود الوئام بينهم وبين المسلمين، لكن اشتباكات محدودة تكررت لخلافات على بناء وصيانة كنائس أو بسبب تغيير الديانة أو لوجود علاقات بين رجال ونساء من الطائفتين.

وقال المصدر القضائي إن النيابة وجهت للمحبوسين تهم إثارة الفتنة الطائفية، والإضرار بالوحدة الوطنية، والتجمهر، واستعراض القوة، وإتلاف ممتلكات خاصة.

م.أ.م/ف.ي (رويترز)

مختارات