مصري يقاضي زوجته بسبب إخضاعها ابنتيهما لعملية ختان | عالم المنوعات | DW | 11.12.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

مصري يقاضي زوجته بسبب إخضاعها ابنتيهما لعملية ختان

يقاضي رجل مصري زوجته بسبب مخالفة قانونية، بعد أن قامت بإجراء عملية ختان لابنتيهما رغم رفضه الفكرة تماماً. الزوج الغاضب من تصرف زوجته قال في لقاء، إنه وجد أن عملية تشويه الأعضاء التناسلية لا تمارس إلا في مصر والسودان.

رفع رجل مصري دعوى قضائية على زوجته في مركز محافظة قنا بمصر الشهر الماضي، لإجرائها عمليات تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية لابنتيهما دون موافقته. وكان الرجل قد عبر عن رفضه التام للفكرة عندما اقترحت عليه زوجته الموضوع سابقاً، غير أنها أصرت وقامت بإخضاع الفتاتين للعملية بحسب ما نشره موقع صحيفة (المصري اليوم).

وفي مقابلة هاتفية مع قناة فضائية مصرية، قال المدعي يوم أمس (الاثنين 10 كانون الثاني / ديسمبر) إنه قد استشار رجال دين في مصر والمملكة العربية السعودية، وأجمعوا جميعهم على أن ما يعرف بختان الإناث محظور في الإسلام. وقال الأب: "أخبرني الأطباء أن هذه العملية تتسبب بأضرار نفسية وجسدية شديدة على الفتيات".  كما قال إنه قد عمل في المملكة العربية السعودية لحوالي 12 عاماً، وتعامل مع العديد من الأشخاص من دول مسلمة أخرى، ووجد بأن عملية تشويه الأعضاء التناسلية لا تمارس إلا في مصر والسودان.

يذكر بأن تشويه الأعضاء التناسلية قد حظر في مصر رسمياً منذ عام 2007 بموجب مرسوم صادر عن وزارة الصحة. واعتبر جريمة جنائية يعاقب عليها القانون منذ 2016.

ووفقاً للأمم المتحدة في عام 2016، فإن 87 في المئة من الإناث اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و 49 سنة خضعن لهذا الإجراء سابقاً.

ر.ض/ ع.خ (ك ن ا)

مختارات