مصريو المهجر يصوتون على تعديلات دستورية تمدد حكم السيسي | أخبار | DW | 19.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصريو المهجر يصوتون على تعديلات دستورية تمدد حكم السيسي

توجه مصريون المهجر إلى قنصليات وسفارات بلادهم للاستفتاء على تعديل دستوري يسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي في تمديد حكمه حتى عام 2030. فيما سيبدأ الاستفتاء داخل مصر يوم غد السبت.

بدأ الناخبون المصريون في الخارج الإدلاء بأصواتهم اليوم الجمعة (19 نيسان/ أبريل 2019) في استفتاء على تعديلات دستورية تسمح بتمديد حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي حتى عام 2030.

وكان مجلس النواب قد وافق يوم الثلاثاء الماضي وبأغلبية كبيرة على التعديلات التي تشمل أيضا إنشاء غرفة ثانية للبرلمان هي مجلس الشيوخ وتعطي القوات المسلحة دورا أكبر في الحياة المدنية وتخصص حصة من مقاعد مجلس النواب نسبتها 25 بالمئة للمرأة.

وبدأ التصويت في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي لكل دولة ويستمر حتى التاسعة مساء ويمتد ثلاثة أيام. وأقيمت مراكز الاقتراع في سفارات مصر وعدد من قنصلياتها. ويبدأ التصويت في الداخل غدا السبت ولمدة ثلاثة أيام أيضا.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن التصويت انطلق في السعودية والسودان والإمارات والبحرين والعراق ولبنان والنمسا. وتوجه المصريون قبل ذلك في أستراليا ونيوزيلندا إلى قنصليات بلادهم للاستفتاء.

وطبقا للدستور الساري حاليا تنتهي فترة رئاسة السيسي الثانية‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬والأخيرة ومدتها أربع سنوات في عام 2022. ووفقا للتعديلات ستمدد فترة رئاسته الحالية سنتين إضافيتين ويحق له الترشح لفترة أخيرة مدتها ست سنوات بعد تعديل مدة الفترة الرئاسية.

ويقول أنصار السيسي إن التعديلات ضرورية لمنحه مزيدا من الوقت لإكمال مشاريع تنموية كبرى وإصلاحات اقتصادية بدأها، في حين يرى معارضوه أنها تركز مزيدا من السلطات في يدي رئيس تقول جماعات لحقوق الإنسان إن عهده يشهد حملة لقمع الحريات. ولا بد من موافقة الناخبين على التعديلات لتدخل حيز التنفيذ.

ع.خ/ ح.ع.ح (رويترز، د ب ا)