مصدر سوري: صواريخ تستهدف مواقع في اللاذقية أطلقت من البحر | أخبار | DW | 17.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصدر سوري: صواريخ تستهدف مواقع في اللاذقية أطلقت من البحر

ذكرت مصادر سورية أن مؤسسات حكومية في مدينة اللاذقية على البحر المتوسط تعرضت لهجمات صاروخية قادمة من عرض البحر، تعتقد أنها إسرائيلية وأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت عددا من الصواريخ.

قال مصدر سوري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن "صواريخا يعتقد أنها اسرائيلية قصفت مؤسسة الصناعات التقنية قرب مدينة اللاذقية بغرب سوريا وأن الدفاعات الجوية أسقطت عدد من الصواريخ". من جانبه، قال التلفزيون السوري إن "العدوان استهدف مؤسسة الصناعات التقنية" في اللاذقية، مضيفا أن "المضادات الجوية تصدت لهذا العدوان وأسقطت عددا من الصواريخ".

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن "وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية وتعترض عددا منها قبل الوصول إلى أهدافها".

وفي نفس السياق، قال سكان في مدينة اللاذقية لـ(د.ب.أ) إن "حريقاَ ضخماً جداً اندلع قرب بلدة سقوبين شرق مدينة اللاذقية وأن العشرات من سيارات الإسعاف والإطفاء اتجهت إلى مكان الحريق". وقالت مصادر محلية في مدينة طرطوس لـ(د.ب.أ) إن "أصوات انفجارات سمعت قرب بلدة بانياس ربما تكون ناجمة عن قصف جوي أو المضادات الأرضية التابعة للجيش السوري".

من جهته أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس عن دوي "انفجارات عنيفة نجمت عن استهداف صاروخي لمستودعات ذخيرة موجودة داخل مؤسسة الصناعات التقنية" التابعة لقوات النظام على الأطراف الشرقية لمدينة اللاذقية.  وأشار عبد الرحمن الى أنه "لم يتّضح ما إذا كانت المستودعات تابعة لقوات النظام أم للإيرانيين".

يأتي القصف بعد مرور يومين على إعلان مصدر عسكري سوري أن قوات الدفاع الجوي السورية تصدت لهجوم إسرائيلي على مطار دمشق الدولي، وأسقطت عددا من الصواريخ الإسرائيلية.

ح.ع.ح/ ع.خ (د.ب.أ، ا ف ب)

مختارات