مصادر تؤكد اتفاقا لوقف إطلاق النار ورفع الحصار في تعز | أخبار | DW | 16.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مصادر تؤكد اتفاقا لوقف إطلاق النار ورفع الحصار في تعز

ذكرت مصادر يمنية مطلعة أن اتفاقا لوقف إطلاق النار يبدأ ظهرا قد تم التوصل إليه بين أطراف النزاع في محافظة تعز وبوساطة لجنة التهدئة المشرفة على العملية، كما تم الاتفاق على رفع الحصار عن المحافظة.

أكدت مصادر يمنية اليوم السبت(16 نيسان/ابريل 2016) الاتفاق على وقف إطلاق النار ابتداء من الساعة الثانية ظهرا بمحافظة تعز. وقالت المصادر في لجنة التهدئة المشرفة على وقف إطلاق النار بالمحافظةلوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن لجنة التهدئة برئاسة عبدالكريم شيبان عقدت اجتماعاً اليوم مع أعضاء لجنة الحوثيين من جهة، وقوات الجيش والمقاومة الشعبية الموالية للحكومة من جهة أخرى،وتم الاتفاق على أن يتم وقف إطلاق النار بشكل كامل في تعز، وفك الحصار عن المدينة.

وأضافت المصادر أنه تم الاتفاق أيضا على "أن يتم فتح الطريق الواصل بين محافظتي تعز - صنعاء، و تعز -الحديدة، وعلى أن تقوم اللجنة بالإشراف على فتح الممرات الفرعية لمحافظة تعز". وأشارت إلى أنه سيتم "تسليم كشوف بأسماء المعتقلين لدى الطرفين، كخطوة أولى ليتم بعد ذلك عملية الإفراج عنهم".

في السياق نفسه، ذكرت مصادر محلية وصحفية في تعز لـ (د.ب.أ) أن محافظة تعز تشهد في الوقت الحالي هدوء حذرا، في حين ما يزال الحوثيون وقوات صالح يفرضون حصاراً على المدينة، كما لم تفتح الطرق المؤدية إلى محافظتي الحديدة وصنعاء.

يشار إلى أن ومنذ دخول وقف إطلاق النار في اليمن حيز التنفيذ، يوم الاثنين الماضي، تبادلت أطراف الصراع الاتهامات بشأن خرق الهدنة في تعز.

يذكر أن الأمم المتحدة ستقود يوم الاثنين المقبل جولة مباحثات سلام صعبة في الكويت بين أطراف النزاع في اليمن الذي يشهد هدنة هشة في المعارك التي لم تتوقف خلال 13 شهرا. ومنذ البدء بتطبيق الهدنة يوم الاثنين الماضي شهدت محافظة تعز انتهاكات عديدة، لكن المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية ودول خليجية أخرى والأمم المتحدة، يتجنبون الحديث عن انهيارها، كما كان الحال في المرات الثلاث السابقة.

ح.ع.ح/ع.خ (د.ب.أ)

مختارات