مسلمو البوسنة يحيون الذكرى 17 لمجزرة سريبرينيتسا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 11.07.2012
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسلمو البوسنة يحيون الذكرى 17 لمجزرة سريبرينيتسا

يحيي مسلمو البوسنة الذكرى السابعة عشر لمجزرة سريبرينيتسا التي وقعت في 1995. يأتي ذلك في وقت تتم فيه محاكمة القائدين العسكري والسياسي السابقين لصرب البوسنة راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أمام محكمة الجنايات الدولية.

يحيي مسلمو البوسنة اليوم الأربعاء (11 تموز/ يوليو 2012) ذكرى مجزرة سريبرينيتسا التي وقعت في 1995 في وقت تتم فيه محاكمة المسؤولين عنها راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أمام محكمة دولية بعد سنوات من الفرار. وبمناسبة الذكرى الـ 17 للمجزرة سيعاد دفن رفات نحو 520 من الضحايا الذين تم العثور والتعرف عليهم منذ الذكرى السابقة للجريمة. وفي11 تموز/ يوليو 1995 سيطرت قوات صرب البوسنة على جيب سريبرينيتسا المسلم في شرق البوسنة، الذي اعتبرته الأمم المتحدة "منطقة محمية" في 1993. وقتل حوالي 8 آلاف رجل وشاب مسلم خلال بضعة أيام. واعتبر القضاء الدولي هذه العملية بأنها إبادة جماعية.

وقد توافد قرابة سبعة آلاف شخص أمس الثلاثاء إلى بوتوكاري بعد أن اجتازوا سيرا في الاتجاه المعاكس الطريق التي سلكها ما بين عشرة آلاف إلى 15 ألف مسلم عبر الغابات للفرار من المجزرة، لكن تم أسر الآلاف منهم وقتلهم. وكل عام يتم في بوتوكاري إعادة دفن رفات ضحايا بعد استخراج رفاتهم من مقابر جماعية في الذكرى السنوية للمجزرة. وحتى اليوم تم دفن 5137 ضحية في مقبرة النصب. ويتوقع المنظمون أن يشارك قرابة 30 ألف شخص على الأقل هذا العام في ذكرى إحياء المجزرة.

أوباما يندد بكل من ينكر "مجرزة سريبرينتسا"

مشاهدة الفيديو 01:33

إحياء الذكرى السابعة عشرة لضحايا مجزرة سريبرينيتسا

وبعد سنوات من الفرار يحاكم القائدان العسكري والسياسي السابقان لصرب البوسنة راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أمام محكمة الجنايات الدولية الخاصة بيوغوسلافيا السابقة لمسؤوليتهما عن الجرائم، حسب الادعاء العام للمحكمة. وهما متهمان بارتكاب مجزرة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب خلال الحرب في البوسنة (1992-1995) التي قتل فيها مئة ألف شخص.

وقد استؤنفت محاكمة القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش الاثنين أمام المحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة. ويتهم ملاديتش (70 عاما) خصوصا بارتكاب مجزرة سربرينيتسا في تموز/ يوليو 1995 التي سقط فيها ثمانية آلاف رجل وفتى مسلم بأيدي قوات صرب البوسنة، ما اعتبر أفظع مجزرة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

من جهته، ندد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تصريح الأربعاء للصحافة بمحاولات "إنكار ما لا يقبل النقاش بأن إبادة" وقعت في سريبرينيتسا بشرق البوسنة في تموز/ يوليو 1995، متحدثا بمناسبة الذكرى الـ 17 للمجزرة. وقال أوباما في تصريح بثته السفارة الأمريكية في سراييفو إن "الولايات المتحدة تعارض محاولات التقليل من فظاعة الجريمة أو تبريرها أو إلقاء اللوم على الضحايا أو إنكار ما لا يقبل النقاش بان هذه الجريمة تعتبر إبادة".

وأعرب الرئيس الأمريكي عن ارتياحه لـ "محاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة بمن فيهم راتكو ملاديتش ورادوفان كارادجيتش أخيرا أمام محكمة لاهاي".

(ش.ع /د.ب.أ، أ.ف.ب)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات