مسلمو إيطاليا يخرجون في مسيرات للتعبير عن رفضهم للإرهاب | أخبار | DW | 21.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسلمو إيطاليا يخرجون في مسيرات للتعبير عن رفضهم للإرهاب

بعد أسبوع من هجمات باريس الدموية، خرج مئات المسلمين في إيطاليا في مسيرات تندد بالإرهاب وتدعو إلى التعيش السلمي بين مختلف الديانات. والرئيس الإيطالي بعث برسالة تضامن إلى المتظاهرين.

خرج المسلمون في إيطاليا في مسيرات بالعاصمة روما ومدن أخرى اليوم السبت(21 تشرين الثاني/نوفمبر 2015) متجاهلين المطر المنهمر ليتبرأوا من المتشددين الإسلاميين.

وتحت لافتة "ليس باسمنا" تجمع المئات منهم في ميدان بوسط العاصمة الإيطالية حيث وقفوا دقيقة صمتا حدادا على ضحايا عنف المتشددين.

وكانت روما وكثير من العواصم الأوروبية شددت إجراءات الأمن منذ هجمات 13 من نوفمبر تشرين الثاني التي أودت بحياة 130 شخصا في باريس.

وتعرض المهاجرون في أنحاء إيطاليا لأعمال عنف متفرقة وحث سياسيون يمينيون المسلمين في البلاد على إظهار نبذهم للتشدد.

وقال مصطفى هجراوي رئيس الرابطة الإسلامية الإيطالية "هذه الجماعات الإرهابية لا تخلق إلا الكراهية بين الشعوب وبين الديانات." وأضاف قوله "نحن هنا لنقول لا لأن ديننا ليس دين الإرهاب ولا دين الحرب لكنه دين السلام والتعايش."

وهتف المتظاهرون "لا للإرهاب" ورفعوا لافتات تقول "الإرهاب سرطان" و "لسنا العدو" واستمعوا إلى رسالة مساندة من الرئيسي الإيطالي سيرجيو ماتاريلا.

وشارك في المسيرة العديد من السياسيين الإيطاليين ومنهم خالد شوقي النائب عن الحزب الديمقراطي الحاكم والذي ينحدر من أصل مغربي ووضع تحت حماية الشرطة بسبب تهديدات متكررة تلقاها منذ هجمات باريس. ونظمت مسيرات مشابهة في ميلانو وجنوة.

ح.ع.ح(رويترز)

مختارات