مسعود أوزيل على رادار جوزيه مورينيو! | عالم الرياضة | DW | 17.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

مسعود أوزيل على رادار جوزيه مورينيو!

يبدو أن الدولي الألماني مسعود أوزيل بدأ يتعافى من الأزمة التي حلّت به منذ أن التقط صورته الشهيرة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وهذا يحدث على أرض أرسنال وبعيدا عن ألمانيا!

يبدو أن اللاعب الدولي مسعود أوزيل تجاوز الأزمة التي واجهها مؤخرا مع منتخب ألمانيا والجدل المحتدم الذي دار حول شخصه بسبب لقائه بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء الحملة الانتخابية للرئاسيات التركية، إلى أن بلغت الأمر بعد مونديال روسيا 2018 إلى إعلانه عدم اللعب بقميص المنتخب الألماني طالما لا زال يشعر "بالعنصرية والتهميش".

في آخر مباراة له مع فريقه الانجليزي (15 أيلول سبتمبر 2018)، قاد مسعود أوزيل أرسنال إلى الفوز للمرة الثانية خارج وملعبه، وذلك لأول مرة منذ عام 2017. وأحرز أوزيل هدف الفوز هذا بعد أن افتتح غرانيت تشاكا التسجيل لصالح أرسنال من ركلة حرة، لتنتهي المباراة بهدفين مقابل هدف على حساب نيو كاسل.

مشاهدة الفيديو 03:16

طريقة اعتزال أوزيل - كيف يراها الشارع الألماني؟

تزامنا مع ذلك كشفت صحيفة "ديلي إكسبرس" أن أوزيل يتواجد على رادار الغريم مانشستر يونايتد. وحسب المصدر فإن المدرب جوزيه مورينيو سعى بداية العام الجاري ولا يزال إلى ضمّ لاعب خط الوسط إلى صفوف "الشياطين الحمر". غير أن أوزيل قرر البقاء لدى النادي اللندني إلى غاية موسم 2021.

وكان مدرب أرسنال أوناي إيمري قد ألمح مؤخرا بأنه ينتظر من أوزيل مزيدا من العطاء والمردودية، لكن في الوقت ذاته لم يصدر عن النادي أي إشارات تدل على أنه مستعد للتخلي عن اللاعب الألماني من أصول تركية في الميركاتو القادم. 

يذكر أن المدير الفني للمانشافت يواخيم لوف طوى رسميا صفحة أوزيل حين ذكر في مؤتمر صحفي قبيل مباراة المنتخب الألماني مع نظيره الفرنسي (1-1) عند افتتاح مشوار الفريقين ببطولة دوري أمم أوروبا قائلا: "انتهى هذا الموضوع. إذا كان لاعب أعلن اعتزاله اللعب الدولي ، لن تستطيع إعادته بعد ثمانية أسابيع".

 

وأعلن أوزيل (29) اعتزاله اللعب الدولي بعد المشاركة مع المانشافت في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا وذلك لشعوره بأن الاتحاد الألماني وخاصة رئيسه راينهارد غريندل تعامل معه بعنصرية في قضية الصور التي التقطها اللاعب برفقة الرئيس التركي. واستنكر لوف مصطلح "العنصرية" في مواجهة الاتحاد الألماني ، وقال : "لم يكن هناك أي شكل للعنصرية في فريقنا. كل لاعبينا كانوا مندمجين بشكل رائع في الفريق".

و.ب

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع