مسعود أوزيل خيب آمال الأتراك لكنهم فخورون به | عالم الرياضة | DW | 06.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مسعود أوزيل خيب آمال الأتراك لكنهم فخورون به

رغم حسم المنتخب الألماني في شأن تأهله إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية، إلا أن مباراته أمام تركيا تكتسي أهمية كبرى، خاصة بالنسبة لنجم المنتخب مسعود أوزيل ذي الأصول التركية الذي يخوض أول مباراة دولية له أمام جماهير بلاده.

default

مسعود أزيل نجم المنتخب الألماني ونادي ريال مدريد الأسباني

رغم استبدال مسعود أوزيل في مباراة فريقه ريال مدريد أمام إسبانيول برشلونة الأسبوع الماضي برسم منافسات الليغا الإسبانية، إلا أن إصابة الدولي الألماني لا تدعو للقلق، ومن المنتظر أن يشارك زملاءه في مباراتهم المقررة أمام المنتخب التركي في اسطنبول يوم الجمعة (7 تشرين أول / أكتوبر) ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012). وكان المنتخب الألماني قد حسم في أمر تأهله إلى النهائيات في الجولة الثامنة على حساب منتخب النمسا بعدما حقق فوزه الثامن على التوالي في مشوار التصفيات.

Fussball EM-Qualifikation DFB Nationalmannschaft Gruppe A 9. Spieltag Deutschland gegen Österreich Flash-Galerie

مسعود أوزيل يفرح مع زميله كلوزه بأحد الأهداف التي سجلها في شباك المنتخب النمساوي في مباراة الجولة الثامنة من التصفيات الأوروبية

أوزيل يتفهم الجمهور التركي

وقال مسعود أوزيل في حوار مع مجلة "كيكر" الرياضية " الألمانية إن لاعبي المنتخب الألماني يريدون إنهاء التصفيات دون هزيمة". ولكنه يدرك في نفس الوقت أوزيل أن المهمة لن تكون سهلة أمام المنتخب التركي الذي سيكون مساندا من طرف جماهيره، خصوصا وأنه يلعب على انتزاع المركز الثاني الذي يسمح له بلعب المباريات الفاصلة من اجل التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية. ويتوقع أوزيل ذو الأصول التركية أن يقابله الجمهور التركي بصفير حاد كما كان الحال في مباراة الذهاب التي انتهت بتفوق المنتخب الألماني بثلاثية نظيفة، ودارت أطوارها في الملعب الأولمبي في العاصمة برلين. لكن أوزيل أكد "أنه كلاعب محترف يعرف جيدا كيف يتعامل مع هذا الوضع". وأضاف أنه لا يتأثر بمثل هذه الأجواء.

Fußball Deutschland Türkei EM Qualifikation Flash-Galerie

مسعود أوزيل في صراع على الكرة مع أحد المدافعين الأتراك في مباراة الذهاب بين المنتخبين الألماني ونظيره التركي في برلين

وقال مسعود أوزيل أنه يتفهم موقف محبي المنتخب التركي الذين لم يستسيغوا قراره تفضيل اللعب للمنتخب الألماني على حساب منتخب بلده الأصلي. لكنه يقول في الوقت نفسه: " أظن أن المواطنين الأتراك فخورون بي. إنهم فخورون أن يكون لهم لاعبا أساسيا في صفوف ريال مدريد". وأكد أوزيل أن كثيرا من الناس يحترمون ما حققه لحد الآن كلاعب كرة قدم، كما أنهم يحترمون قراره باللعب للمنتخب الألماني.

عادل الشروعات

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

إعلان