مستقبل واعد أمام مهرجان برلين لموسيقى البوب | ثقافة ومجتمع | DW | 15.09.2005
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

مستقبل واعد أمام مهرجان برلين لموسيقى البوب

يُمثل مهرجان "بوب كوم" قبلة عاشقي موسيقي البوب الأولى وبعد عامين من انتقال فعاليات هذا المهرجان من كولونيا إلى برلين تنقل لغة الأرقام رسالة واضحة لا لبس فيها: لقد انتهت أخيراً سنوات المعاناة التي مر بها قطاع الموسيقى.

default

شعار البوب كوم لهذا العام

على أنغام موسيقى صاخبة يتراقص عدد كبير من الشباب، أتوا خصيصاً من 48 دولة إلى العاصمة الألمانية برلين. وعلى الرغم من أن هؤلاء الشباب من ذوي الجنسيات والثقافات المختلفة، إلا أنهم بالتأكيد متفقون على نفس الشيء وهو عشق موسيقى البوب. ويأتي ذلك ضمن مهرجان "بوب كوم" الذي انطلقت فاعليته أمس لتسمر حتى يوم السبت القادم، 17 أيلول/سبتمبر 2005.

مشاركة ضخمة

PopKomm

مشاركون في المهرجان

يعد مهرجان برلين لموسيقى البوب أحد اكبر المعارض الدولية لشركات التسجيلات الصوتية والأجهزة الموسيقية. وفي هذا الإطار نصب منظمو المهرجان 40 مسرحاً في الشوارع الرئيسية بالمدينة ليغني عليها عشرات المغنين والفرق طوال ثلاثة أيام هي مدة المهرجان. وتشارك في هذا الحدث أهم قنوات التلفزيون الألمانية، التي تعرض بشكل مستمر موسيقى البوب مثل VIVA و RTL من خلال مسارح كبيرة ترتقيها فرق البوب المعروفة من شتى أنحاء المعمورة.

"لا للسرقة"

PopKomm

ياتي مهرجان هذا العام بعد أن كان انخفاض العائد المادي للمنتجين مصدراً للشكاوي وللأنين الذي انبعث في السنوات الأخيرة من قطاع الموسيقى. كما لم يسمع صدى هذا الأنين في ألمانيا فحسب ولكن في شتى أنحاء العالم أيضاً. ولا غرو أن انخفاض العائد المالي في قطاع الموسيقى كان سببه الرئيسي هو التعدي على الحقوق الفكرية للفنانين، والذي من سماته اقتراف ما يسمى بـ"جرائم الانترنت" من خلال التحميل المجاني والغير قانوني، لنغمات الهاتف الجوال والموسيقى من الشبكة إلى أجهزة الحاسوب. أما طبع هذه "المسروقات" على اسطوانات ونشرها في أوساط الناس بالمجان وبسعر زهيد، فكان له أثار سيئة على هذا الفرع الاقتصادي الهام.

انتعاش موسيقي

PopKomm Spanish Night

البوب كوم يحتفي بالليلة الأسبانية

أما هذا العام فيصف رالف كلاين هيرتس، مدير أعمال مهرجان برلين لموسيقى البوب، الجو الجديد الذي يحيط بالفعاليات التي ينظمها قائلاً: "بعد سبع سنوات من الخسائر فادحة عانى منها قطاع الموسيقى نرى أخيراً ضوءً في آخر النفق". ومرجع تفاؤل كلاين هيرتس هو ارتفاع معدل شراء الأقراص المدمجة الذي سجله قطاع التجارة في الشهور القلية المنصرمة. ومما لاشك أن سبب هذا الانتعاش هو تراجع جريمة سرقة الموسيقى من الشبكة العنكبوتية، بعد أن لاحقت اتحادات صناعة التسجيلات الموسيقية على مستوى العالم قضائياً الهيئات التي تخرق قوانين الملكية الفكرية. ولم يكتف القائمون على صناعة التسجيلات الموسيقية بذلك، بل قاموا بنقل معركة حماية الحقوق الفكرية مباشرة إلى محبي الموسيقى. وفي هذا السياق تم رفع الدعاوى القضائية ضد الآلاف الأشخاص خلال الأعوام القلية الماضية، الأمر كان من شأنه إجبار الناس على زيارة محلات بيع التسجيلات الصوتية أو تحميل موسيقاهم المفضلة بصورة قانونية عبر الانترنت.

الشمس المشرقة الحاضر الغائب

Popkom Logo

أما في برلين فيتطلع "شباب البوب" إلى شمس مشرقة تضيء أيام المهرجان كما جرى في عام 2003، إذ اضطر رجال الإطفاء الألمان إلى التدخل ورش كتلة الشباب الراقصين بالماء من أجل تخفيف الحر، في حين عكرت الغيوم مزاج الراقصين عام 2004 وأمطرتهم بزخات من المطر الكثيف. ولكن منظمي مهرجان هذا العام يأملون بأن تأتي الرياح بما تشتهيه محبو موسقى البوب من شتى أنحاء المعمورة.

مختارات

مواضيع ذات صلة