مستقبل الصحافة التقليدية مقابل الإلكترونية | ثقافة ومجتمع | DW | 06.06.2005
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

ثقافة ومجتمع

مستقبل الصحافة التقليدية مقابل الإلكترونية

أثار المؤتمر العالمي للصحف الذي عُقد في مدينة سيول تساؤلات حول مستقبل الصحف المطبوعة في ظل انخفاض الإقبال عليها وتزايد انتشار الصحف الإلكترونية. والصحافة الإلكترونية العربية تشهد نموا ملحوظا وتسعى إلى تشكيل اتحاد خاص بها

الصحافة الإلكترونية العربية في ازدهار

الصحافة الإلكترونية العربية في ازدهار

انعقد بمدينة سيول المؤتمر العالمي للصحف في دورته ال58 بحضور أكثر من ألف مشارك من حوالي 80 دولة ما بين محرر وناشر ومقدمي خدمات الإنتاج الصحفي. استمر المؤتمر حتى الأول من يونيه/حزيران بتنظيم من الجمعية الدولية للصحف ومقرها باريس. وعلى جدول أعمال المؤتمر طُرحت تساؤلات حول مستقبل الصحافة المطبوعة والتحديات التي تواجهها والحاجة إلي تطوير تقنيات وأساليب جديدة في ظل استمرار الانخفاض علي طلبها في السنوات الأخيرة تزامنا مع ظاهرة انتشار ورواج الصحف الالكترونية.

وهي ظاهرة وجدت صدى لها في الصحافة العربية أيضاً، ففي افتتاحية مجلة الجزيرة السعودية كتب رئيس تحريرها خالد المالك حول نفس الموضوع "مع أنه من المبكر جداً الحكم على الصحافة الالكترونية ومدى تأثيرها على مستقبل الصحافة الورقية بالنظر إلى أن صحافة الورق لا تزال إلى اليوم سيدة الموقف، فإن ذلك لا ينسينا ما نراه في جيل الشباب من افتتان بالمواقع الالكترونية متابعة لها واستفادة مما تضخه من معلومات بسرعة ومهنية عالية رغم حداثتها."

اتحاد دولي للصحافة الإلكترونية في القاهرة

أظهرت النشاطات والندوات التي ناقشت هذا الموضوع على الساحة العربية خلال العامين الماضين مدى الاهتمام بمستقبل الصحافة في ظل التطور المذهل لشبكة الإنترنت، وذلك بالرغم من أن عدد مستخدمي الإنترنت في الدول العربية منخفض نسبيا حيث يصل إلي حوالي 7.5% من إجمالي عدد السكان في الشرق الأوسط في حين يصل في بعض المناطق مثل أمريكا الشمالية الي 67.4% وأوروبا إلي 35.5% طبقا لأحدث الإحصائيات.

Ahmed Adb el Hadi

الصحفي أحمد عبد الهادي

وفي خطوة تعكس مدى الاهتمام بالصحافة الإلكترونية الوليدة قام الصحفي أحمد عبد الهادي رئيس تحرير جريدة شباب مصر الإلكترونية بتأسيس اتحاد دولي للصحافة الإلكترونية في القاهرة لعجز اتحادات الصحافة التقليدية عن استيعاب العمل الصحفي الالكتروني، ويقول في هذا السياق: "كان لابد من التفكير جديا في كيان قوى يقف خلف كل العاملين في مجال الصحافة الالكترونية، خاصة بعد أن فشلت غالبية النقابات المهنية للصحفيين في المنطقة العربية في تقلد هذا الدور نظرا لتخلف كل قياداتها تكنولوجيا وعدم إدراكهم بالثورة التي تحدث داخل شبكة المعلومات الدولية وإعلان بعض هذه القيادات الصحفية الحرب على العاملين بمجال الصحافة الالكترونية لشعورهم بأن البساط يتم سحبه من أسفل أقدامهم."

تغير الصورة النمطية

وفي نفس السياق نظمت سفارة الولايات المتحدة في تونس بالتعاون مع انترنيوز، المنظمة الدولية غير الحكومية ندوة حول الصحافة الإلكترونية اشرف عليها فريق من الخبراء بينهم الخبير الأميركي غاري كبال والصادق الحمامي أستاذ محاضر بمعهد الصحافة و علوم الأخبار بتونس. يذكر أن عدد مستخدمي الإنترنت يصل لحوالي 700 ألف مستخدم بنسبة حوالي 7% من إجمالي السكان في تونس.

Hedayah Darwisch

الصحافية هداية درويش

ومن السعودية تحدثت في احد الندوات الصحفية هداية درويش رئيسة تحرير أحد المجلات السعودية الالكترونية حول الصحافة الإلكترونية قائلة "حين شعرت أن الاهتمام بالانترنت بشكل عام وبالإعلام الالكتروني بشكل خاص قد أخذ بالتنامي، حاولت أن ابذل جهدي من اجل تجاوز الحاجز النفسي الذي يحول بيني وبين مفرداته في محاولة لاقتحام هذا العالم الرحب. كان لابد أن أتحرك باتجاه خطوة تمكنني من استثمار كل ما امتلك من خبرات في مجال العمل الصحفي عبر الصحافة المقروءة لأضعها على الانترنت، وأن أحمل مسئولية تغيير الصورة النمطية عن المرأة السعودية، والنظرة التي ترى فيها كم مهمل، مهمش، قابع في شرفة المتفرجين المتابعين لخطوات التطور والتغيير في البلاد دون أن يكون لها مشاركة أو دور فاعل في خطط التنمية في البلاد."

مختارات

روابط خارجية