مسؤول بحزب الله: مواقف السعودية تتماهى مع المواقف الإسرائيلية | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 07.01.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسؤول بحزب الله: مواقف السعودية تتماهى مع المواقف الإسرائيلية

وصف قيادي بارز في حزب الله اللبناني المواقف السعودية تجاه الحزب بأنها تجنٍ وعدوان على شريحة واسعة من اللبنانيين، معتبرا أن تلك المواقف تتماهى مع المواقف الإسرائيلية من حزب الله.

أنصار حزب الله الللبناني يستمعون لخطاب أمينهم العام

حزب الله يرى أن السعودية هي من بادرت لإشهار العداء للحزب من خلال إدراجه في قائمة الإرهاب

 

قال نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله اللبناني، الشيخ علي دعموش، إن مواقف السعودية من الحزب "تتماهى مع المواقف الإسرائيلية منه، وإن سياسة التملق للنظام السعودي مسيئة للبنان وللشعب اللبناني".

جاءت تصريحات الشيخ علي دعموش في خطبة اليوم الجمعة (السابع من يناير/كانون الثاني)، بحسب بيان صادر عن إدارة العلاقات الإعلامية التابعة  لحزب الله.

وقال الشيخ دعموش"إن المواقف السعودية من حزب الله تتماهى مع المواقف الإسرائيلية من المقاومة، وهي تجنٍ  وعدوان على شريحة واسعة وكبيرة من اللبنانيين الشرفاء لا يمكن السكوت عنها، ومن الآن وصاعداً لن نسكت على الإساءات السعودية، ومن يطرق الباب سيسمع الجواب".

وأكّد أن" سياسة التملق للنظام السعودي مسيئة للبنان وللشعب اللبناني وهي تسيء بالدرجة الأولى إلى أصحابها وإلى كرامة لبنان، وتعرض البلد للمزيد من الابتزاز من قبل هذا النظام الذي يمعن في إذلال اللبنانيين والنيل من السيادة والكرامة الوطنية".

يبدو أن في ذلك إشارة إلى موقف رئيس الحكومة اللبنانية، نجيب ميقاتي، الذي نأى بنفسه عن تصريحات حسن نصر الله الأخيرة، التي هاجم فيها السعودية.

وأشار إلى أن "السعودية هي من بادر لإشهار العداء للمقاومة وحزب الله في لبنان وأدرجت حزب الله على ما يسمى بلوائح الإرهاب حتى قبل العدوان على اليمن، وهي تمعن في إظهار هذا العداء بمناسبة وبغير مناسبة".

واتهمت السعودية الخميس حزب الله اللبناني بانتهاج "سلوك عسكري إقليمي يُهدد الأمن القومي العربي"، بعد نحو أسبوعين على اتهام الرياض الحزب بإرسال خبراء لمساعدة المتمردين الحوثيين على إطلاق صواريخ بالستية وطائرات مسيّرة تجاه المملكة.

وقال السفير السعودي إلى لبنان "نأمل أن لا يتحول لبنان إلى ساحة لمهاجمة الدول العربية ومصالحها وتنفيذ أجندات الدول والتنظيمات والجماعات الإرهابية المناوئة لها".

ودعا بخاري الحكومة اللبنانية إلى "وقف الأنشطة السياسية والعسكرية والأمنية والإعلامية التي تمس سيادة المملكة ودول الخليج وأمنها واستقرارها والتي تنطلق من لبنان".

وكرّر مطالبات الرياض بـ"إيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي على مفاصل الدولة... وإنهاء حيازة واستخدام السلاح خارج إطار الدولة".

كما ذكرت وسائل إعلام سعودية أمس الخميس نقلا عن سفير المملكة لدى بيروت وليد البخاري قوله إن العلاقات مع لبنان أعمق من أن تنال منها تصريحات غير مسؤولة وعبثية".

يذكر أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، كان قد أعلن في خطاب قبل أيام أن بلاده "حثت جميع القيادات اللبنانية على تغليب مصالح شعبها، والعمل على تحقيق ما يتطلع إليه الشعب اللبناني الشقيق من أمن واستقرار ورخاء، وإيقاف هيمنة حزب الله الإرهابي على مفاصل الدولة".

هـ.د/ف.ي (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

التحالف: حزب الله اللبناني يتحمل مسؤولية استهداف المدنيين بالسعودية