مسؤول أممي: استئناف الغارات في اليمن يهدد عقد مؤتمر دولي | أخبار | DW | 18.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤول أممي: استئناف الغارات في اليمن يهدد عقد مؤتمر دولي

حذر مسؤول أممي أن استئناف القتال والغارات في اليمن قد يهدد عقد مؤتمر دولي تنوي الأمم المتحدة الدعوة إليه لحل النزاع. كلام المسؤول جاء بعد أن عبّر الأمين العام للأمم المتحدة عن خيبة أمله من عدم تمديد الهدنة في اليمن.

قال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم الاثنين (18 أيار/ مايو 2015) إن بان عبر عن خيبة أمله لعدم تمديد الهدنة الإنسانية في اليمن رغم مناشدات متكررة من الأمم المتحدة. وأضاف حق أن الأمين العام "كرر دعوته لكافة الأطراف من أجل توفير الظروف المواتية لوقف إطلاق النار بشكل دائم".

وفي الإطار نفسه حذر فرحان حق من أن استئناف الأعمال العسكرية في اليمن بعد الهدنة الإنسانية قد يهدد عقد مؤتمر دولي بمبادرة من الأمم المتحدة سعيا لحل النزاع. وذكر حق أن الأمين العام للأمم المتحدة ينوي الدعوة إلى هذا المؤتمر "في مستقبل قريب" كما يتمنى أن يشارك جميع أطراف النزاع فيه "بدون شروط مسبقة".

بيد أنه رفض تحديد موعد موضح قائلا: "إن جزءا من المشكلة هو أن المعارك استؤنفت مرة جديدة". وأضاف "نتمنى أن تتوقف المعارك بشكل حاسم وسنتمكن عندها من الانصراف لتنظيم هذا المؤتمر وإطلاق الدعوات". وأفاد دبلوماسون أن الأمم المتحدة تفكر في تنظيم هذا المؤتمر في جنيف حوالي 28 أيار/مايو الجاري.

وكان المبعوث الدولي الجديد لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد اعتبر أن الهدنة لم تتح نقل ما يكفي من المساعدات إلى المناطق التي يطالها النزاع. ودعا المبعوث الأممي لليمن، إلى تمديد الهدنة الإنسانية المؤقتة التي أعلنها التحالف العربي بقيادة السعودية خمسة أيام. معتبرا أن "معظم اليمنيين" لم يتمكنوا من الوصول إلى المساعدات العاجلة خلال فترة الهدنة الحالية المحددة بخمسة أيام.

واستأنف التحالف بقيادة السعودية الاثنين الغارات الجوية في اليمن محملا المتمردين الحوثيين الشيعة مسؤولية ذلك بعد اتهامهم باستغلال الهدنة لتعزيز قواتهم.

أ.ح/ ي.ب (أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان