مسؤول أمريكي: نفط ″داعش″ يذهب للأسد وبعضه لتركيا | أخبار | DW | 10.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مسؤول أمريكي: نفط "داعش" يذهب للأسد وبعضه لتركيا

ذكر مسؤول بارز في وزارة الخزانة الأمريكية الخميس أن تجارة النفط تدر على تنظيم "الدولة الإسلامية" مبلغا قد يصل إلى 40 مليون دولار شهريا من خلال بيع كميات كبيرة لحكومة الرئيس الأسد، بينما تذهب كميات أخرى إلى تركيا.

قال آدم شوبين المسؤول البارز بوزارة الخزانة الأمريكية اليوم الخميس (10 كانون الأول/ديسمبر 2015) إن تنظيم "الدولة الإسلامية" ضالع في تجارة النفط بمبلغ يقدر بنحو 40 مليون دولار شهريا من خلال بيع كميات كبيرة لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد، بينما تأخذ بعض الكميات طريقها إلى داخل تركيا.

وقال شوبين القائم بأعمال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية خلال كلمة في معهد تشاتام هاوس في لندن "تنظيم الدولة الإسلامية يبيع النفط لنظام الأسد. بعض النفط يعبر الحدود إلى داخل تركيا."

وفي حديثه أيضا قال آدم شوبين إن تنظيم "الدولة الإسلامية" قد نهب مليار دولار من خزائن بنوك في سوريا والعراق وجمع نصف مليار دولار من بيع النفط في السوق السوداء. وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن "التنظيم الإرهابي قد حصل على أكثر من 500 مليون دولار من بيع النفط في السوق السوداء".

وأضاف "كما جمعوا ملايين كثيرة من السكان في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم وعادة فعلوا ذلك بأساليب وحشية".

على صعيد متصل، قال آدم شوبين إن بلاده تريد من تركيا فعل المزيد لوقف تدفق المال الذي يعبر الحدود بواسطة متشددين في سوريا والعراق.

ح.ع.ح/ي.ب(رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة