مسؤولون في ولاية برلين يرفضون الترحيل الجماعي إلى أفغانستان | معلومات للاجئين | DW | 22.02.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

معلومات للاجئين

مسؤولون في ولاية برلين يرفضون الترحيل الجماعي إلى أفغانستان

رفض ساسة بارزون من الائتلاف الحاكم في ولاية برلين الترحيل الجماعي لطالبي لجوء مرفوضين إلى أفغانستان. غير أن متحدثا باسم وزارة داخلية الولاية شدد على ضرورة الاستمرار بترحيل مرتكبي الجرائم أو الخطرين حتى إلى أفغانستان.

Deutschland - Proteste in Köln und Düsseldorf gegen die Deportation nach Afghanistan (E. Hadid)

متظاهرون يحتجون على الترحيل إلى أفغانستان.

أعرب ساسة بارزون ينتمون لأحزاب الائتلاف الحاكم في ولاية برلين بألمانيا، عن رفضهم للترحيل الجماعي لطالبي لجوء مرفوضين إلى أفغانستان. وفي تصريحات إذاعية، قالت كانان بايرام، المتحدثة باسم الكتلة البرلمانية لحزب الخضر لشؤون المهاجرين: " لا يمكن ترحيل (طالبي اللجوء) إلى أفغانستان". وتابعت بايرام أن "السكان هناك مهددون في حياتهم، وسيكون ترحيلهم عملاً غير مسؤول، ونحن في برلين لن نفعل ذلك". وصدر عن حزب اليسار تصريحات مشابهة.

يذكر أن الائتلاف الحاكم في ولاية برلين يضم أحزاب الاشتراكي الديمقراطي، واليسار، والخضر.

من جانبه، أشار متحدث باسم وزارة الداخلية في ولاية برلين، إلى أنه لا يوجد وقف عام للترحيل في الولاية "لا بالنسبة لأفغانستان ولا بالنسبة لدول أخرى"، لكنه لفت إلى أنه يجري عملية تقييم جذرية في كل حالة ترحيل، وشدد على ضرورة الاستمرار في ترحيل "مرتكبي الجرائم أو الخطرين حتى إلى أفغانستان". وتابع المتحدث أن اندرياس غايزل، وزير داخلية ولاية برلين لم يخف أنه يعتبر الوضع الأمني في أفغانستان صعبا.

يذكر أن من المنتظر مساء اليوم ترحيل نحو 50 أفغانياً من مطار ميونخ إلى العاصمة الأفغانية كابول، وستكون هذه هي ثالث عملية ترحيل جماعي لطالبي لجوء أفغان مرفوضين منذ نهاية 2016.

ويشار إلى أن عدة ولايات ألمانية ترفض هذه العملية، حتى إن الحكومة الائتلافية في ولاية شلزفيج هولشتاين أوقفت الترحيل إلى أفغانستان. وحسب وزارة الداخلية في برلين، فإنه قد تم في العام الماضي ترحيل 23 أفغانياً، لكن ليس إلى أوطانهم بل إلى دولة ثالثة.

خ.س/أ.ح (د ب أ)

مختارات