مسؤولون ألمان: السجون ساحة لتجنيد الجهاديين | أخبار | DW | 02.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مسؤولون ألمان: السجون ساحة لتجنيد الجهاديين

ذكر مسؤولو قضاء في ألمانيا أن الإسلاميين المحتجزين في السجون الألمانية يحاولون تجنيد غيرهم من المسجونين للانضمام للتنظيمات الجهادية، مشيرين إلى منافسة شرسة بين تنظيمي "داعش" و"القاعدة" للهيمنة على الجهاديين.

قال فينفريد باوسباك، وزير عدل ولاية بافاريا الألمانية، اليوم (الاثنين الثاني من مارس/ آذار 2015) إنه يمكن للجهاديين أصحاب الأيديولوجيات الالتقاء بأشخاص يسهل تجنيدهم داخل السجون بشكل أكبر. ومن جانبها أشارت إنكن غالنر، مسؤولة بوزارة العدل بولاية بادن فورتمبرغ الألمانية، إلى أنه لا ينبغي الاشتباه بشكل عام في جميع السجناء المسلمين، ولكن يجب أن ينصرف ذلك إلى السجناء المتطرفين فقط.

ووفقا لتصريحات المدعى العام لدى المحكمة الاتحادية بمدينة كارلسروه الألمانية، توماس بيك، فإن هناك منافسة شرسة بين مقاتلي تنظيمي الدولة الإسلامية (داعش) والقاعدة للهيمنة على الجهاديين. وأشار إلى أن الترويج لكلا التنظيمين يسري على قدم وساق في مواقع التواصل الاجتماعي، وحذر من أن وقوع هجوم في ألمانيا أصبح مسألة وقت، مؤكدا أن آفاق المستقبل ليست مبشرة.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة

إعلان