مرشح الحزب الحاكم يقر بهزيمته في انتخابات إسطنبول | أخبار | DW | 23.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مرشح الحزب الحاكم يقر بهزيمته في انتخابات إسطنبول

سارع مرشح الحزب الحاكم في تركيا لرئاسة بلدية إسطنبول بن علي يلدريم إلى الإقرار بهزيمته وتهنئة مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالفوز، حتى قبل صدور النتائج النهائية للانتخابات المعادة في أكبر مدينة تركية.

أقر بن علي يلدريم، مرشح الحزب الحاكم في تركيا، حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، بهزيمته في انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول. كما هنأ يلدريم منافسه عن حزب الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو بالفوز "معربا عن أمله في أن يخدم المدينة جيدا".

ووفق نتائج أولية غير رسمية نشرتها محطات التلفزة التركية اليوم الأحد (23 جحزيران/ يونيو 2019) تقدم إمام أغلو بنسبة 53,8% على منافسه، مرشح الحزب الحاكم، بن علي يلدريم بـعد فرز حوالي 97% من الأصوات، فيما حصل يلدريم على 45,2% من الأصوات.

وأغلقت صناديق الاقتراع وبدأت عملية فرز الأصوات اليوم الأحد في إعادة انتخابات رئاسة بلدية إسطنبول التي أصبحت استفتاء على سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان واختبارا لديمقراطية تركيا التي تمر بحالة من الضعف.

وكان سكان إسطنبول توجهوا مجدداً إلى صناديق الاقتراع اليوم الأحد لانتخاب رئيس لبلديتهم بعد إلغاء فوز مرشح المعارضة في الاقتراع الأول الذي أجري في 31 آذار/مارس.

وتنافس في هذا الاستحقاق المرشح القريب من الرئيس رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء السابق بن علي يلدريم، ومرشح حزب الشعب الجمهوري أكرام إمام أوغلو الذي فاز بالاقتراع السابق بفارق بسيط. ويعتبر عدد من المراقبين أنّ هذه الانتخابات الجديدة ستؤدي إلى إضعاف اردوغان، أياً تكن النتيجة.

وبعد تقديم حزب العدالة والتنمية الحاكم سيلاً من الطعون، ألغت اللجنة العليا للانتخابات الاقتراع ودعت إلى انتخابات جديدة في 23 حزيران/يونيو. وأشارت اللجنة في قرارها إلى سلسلة مخالفات متعلقة خصوصاً باختيار رؤساء مكاتب الاقتراع، واعتبرت أنّ عدد بطاقات الاقتراع المشكوك بها تتخطى الـ300 ألف.

أ.ح/م.أ.م (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 05:14

هل تقهر المعارضة التركية أردوغان في اسطنبول مرة ثانية؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة