مراهق عراقي يتعرض لهجوم بالسكين غرب ألمانيا ويُنقل للمستشفى | أخبار | DW | 12.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مراهق عراقي يتعرض لهجوم بالسكين غرب ألمانيا ويُنقل للمستشفى

أصيب مراهق عراقي في الثالثة عشرة من عمره بجراح بليغة بعد تعرضه لهجوم بسكين في مدينة مورس غرب ألمانيا. الشرطة أكدت أن حالة الضحية حرجة.

تعرض فتى عراقي يبلغ من العمر 13 عاما صباح اليوم الخميس (12 أبريل/ نيسان) لهجوم بسكين على يد شخص أو ربما أكثر  بمنطقة مورس، حسبما أفادت مصادر الشرطة. ولاذ المهاجم أو المهاجمون بالفرار في حين لا تزال ملابسات الحادث  غير واضحة.

وذكرت المصادر أن الإصابات وقعت في الجزء الأعلى من جسد الضحية، الذي سارع لبيته بعد الحادث وأخبر الشرطة. بعد ذلك تم نقله للمستشفى وأجريت له هناك على الفور عملية جراحية.

الشرطة أعلنت "أنّ المصاب في حالة حرجة الآن"، لكن الأطباء أكدوا استقرار حالته. وتتولى لجنة التحقيق الجنائية البحث في القضية.

م.م/ ه.د ( د ب أ)

 

مختارات