مراسلون - الشرطة: دوريات بكاميرا مثبتة على الجسد | مراسلون | DW | 07.09.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

مراسلون

مراسلون - الشرطة: دوريات بكاميرا مثبتة على الجسد

نادرا ما يقوم الشرطيون والشرطيات بمهمة دون أن يتعرضوا لهجوم. العنف ضد الشرطة في ازدياد. وتساعد الكاميرات المثبتة على أجساد رجال ونساء الشرطة على تقليل العنف. فهي توثق الاعتداءات وتستخدم كوسيلة ضغط وأيضا كدليل إثبات.

مشاهدة الفيديو 12:35

يتدخل رجال الشرطة دائما، عندما تكون ثمة نُذر باندلاع عنف أثناء تواجدهم في مكان ما. وكل ما على رجال الشرطة أن يفعلوه عندئذ هو أن يبلغوا الأشخاص المعنيين أن تصوير الأحداث جار. وتستخدم الشرطة في معظم الولايات الألمانية الكاميرات المثبتة على الجسد، وذلك رغم معارضة المدافعين عن حماية البيانات ومن يرون في ذلك تهديدا للحق الدستوري في تقرير المصير فيما يخص المعلومات. ووفقا لإفادات الشرطة فإن استخدام الكاميرات له تأثير كبير: كثير من المهاجمين أصبحوا أكثر هدوءا، كما أن التسجيلات جعلت سير المحاكمات فيما بعد أكثر سلاسة. في الوقت نفسه يمكن معرفة ما إذا كان الشرطي قد تصرف على نحو صائب أم لا. روبرت هيلر يرافق شرطيين في دورية في مدينة ماينتس.