مراجعة بريطانية: الانتماء للإخوان مؤشر محتمل على التطرف | أخبار | DW | 17.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مراجعة بريطانية: الانتماء للإخوان مؤشر محتمل على التطرف

أصبح في بريطانيا الارتباط أو الانتماء لجماعة الإخوان المسلمين، المحظورة في مصر، مؤشرا محتملا على التطرف، وفق نتائج مراجعة بريطانية حديثة. ورئيس الحكومة البريطانية يصدر أمرا بتحديد ما إذا كانت الجماعة تشكل خطرا على الأمن.

خلصت مراجعة أجرتها الحكومة البريطانية في أمر جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر ونشرت نتائجها اليوم الخميس (17 ديسمبر/كانون الأول 2015) إلى أن الانتماء للجماعة السياسية أو الارتباط بها ينبغي اعتباره مؤشرا محتملا على التطرف.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد أصدر توجيهاته في أبريل/نيسان 2014 ببدء المراجعة بهدف تحديد إن كانت الجماعة تشكل خطرا على الأمن القومي البريطاني. وقال كاميرون في بيان مصاحب للتقرير "هناك قطاعات من الإخوان المسلمين لها علاقة مشبوهة بقوة مع التطرف المشوب بالعنف.أصبحت الجماعة كفكر وكشبكة نقطة عبور لبعض الأفراد والجماعات ممن انخرطوا في العنف والإرهاب".

ش.ع/و.ب (رويترز)

مختارات