مدن ألمانية كبرى تلجأ لتشديد القيود لاحتواء كورونا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 10.10.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مدن ألمانية كبرى تلجأ لتشديد القيود لاحتواء كورونا

تعيد عدة مدن ألمانية من بينها برلين تشديد القيود للحد من انتشار فيروس كورونا وسط ارتفاع مقلق لعدد الإصابات بوباء كوفيد-19، في خطوة تثير مخاوف قطاع المطاعم والحانات. مدينة شتوتغارت تخطت أيضا النقطة الحرجة لتفشي كورونا.

الصورة من العاصمة الألمانية برلين

في العاصمة الألمانية برلين، على الحانات والمطاعم إغلاق أبوابها اعتباراً من مساء السبت (العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2020) بين الساعة 23:00 والساعة 06:00

في العاصمة الألمانية برلين، على الحانات والمطاعم إغلاق أبوابها اعتباراً من مساء السبت (العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2020) بين الساعة 23:00 والساعة 06:00، وهي فترة زمنية تشهد غالباً خلال عطل نهاية الأسبوع تدفق عشرات آلاف الأشخاص إلى حانات العاصمة التي تبقى مفتوحةً طوال الليل.

مختارات

ويشمل حظر التجول هذا كافة المتاجر ما عدا الصيدليات ومحطات الوقود، وسيبقى مفروضاً على الأقل حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر. كما سيمنع بيع الكحول في محطات التزود بالوقود.

واتخذت مدينة فرانكفورت أكبر مدن ولاية هيسن تدابير مماثلة، دخلت حيز التنفيذ مساء أمس الجمعة، مع إغلاق الحانات والمطاعم ومنع بيع الكحول بين الساعة 22:00 و06:00. كما أعلنت مدينة كولونيا الواقعة في ولاية شمال الراين-ويستفاليا، أكبر الولايات الألمانية من حيث عدد السكان، صباح السبت أيضاً عن تدابير إغلاق مماثلة اعتباراً من الساعة 22:00. وبدورها قررت مدينة هامبورغ فرض إلزامية وضع الكمامات في الأماكن العامة اعتبارا من يوم الإثنين.

في غضون ذلك تجاوزت مدينة شتوتغارت عاصمة ولاية بادن فورتمبيرغ جنوب غربي ألمانيا مستوى النقطة الحرجة التي تقاس 
ببلوغ عدوى فيروس كورونا مستوى خمسين شخصا لكل مئة ألف من السكان، خلال سبعة أيام. وتتأهب المدينة حاليا لإجراءات إغلاق واسعة مثل تطبيق حظر تجوال جزئي والحد من استهلاك المشروبات الكحولية، وفرض ارتداء قناع الفم داخل وسط المدينة.

وقد تشكل التدابير الجديدة ضربة قاسية لاقتصاد هذه المدن، الذي سبق وأن تضرر كثيراً من إغلاق الحانات والنوادي الليلية لعدة أشهر. وتشكل الحياة الليلية في العاصمة الألمانية برلين مثلا أحد أبرز مكونات اقتصادها، حيث عادت النوادي الليلة على المدينة بعائدات قيمتها 1.5 مليار يورو في عام 2018.

مشاهدة الفيديو 02:14

برلين تفرض قيوداً للحد من انتشار فيروس كورونا

في سياق متصل، ذكرت بلدية أوسنابروك أن فيروس كورونا تفشى في دار للمسنين وبين متلقي الرعاية بولاية سكسونيا السفلى غربي ألمانيا. وأعلنت الدائرة اليوم السبت أن سيدة في الخامسة والثمانين توفيت داخل الدار، وأصيب 27 شخصا آخرين بالإضافة إلى 13 موظفا بمنتزه فيتاليس السكني بمدينة باد إسن انتقلت إليهم العدوى بحسب الفحص الذي أجري لهم.

وأضافت الدائرة أن أحد التحديات الكبيرة التي تواجه الخدمة الصحية لديها يتمثل في إبلاغ العدد الكبير الذي كان بالمنتزه السكني خلال هذا الوقت، ويجب على نحو 200 زائر التوجه لإجراء اختبار الفيروس بمدرسة قريبة.

وكانت أوسنابروك قد سجلت اليوم 8.28 إصابة لكل مائة ألف نسمة، لتكون بذلك تكون بعيدة عن النقطة الحرجة المتمثلة في خمسين إصابة بالعدوى لكل مائة ألف نسمة خلال سبعة أيام.  

ع.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)