مدرب دورتموند: هدفي ليس الدفاع عن اللقب وإنما تقديم المتعة للجماهير | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 04.08.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

مدرب دورتموند: هدفي ليس الدفاع عن اللقب وإنما تقديم المتعة للجماهير

يعرف يورغين كلوب مدرب بوروسيا دورتموند أن المحافظة على القمة أصعب من الوصول إليها. كلوب الذي حقق مفاجئة بفوزه بالدوري الألماني الموسم الماضي تحدث مع دويتشه فيله عن أهدافه في الموسم الجديد، والتي ليس بينها الفوز باللقب.

يورغين كلوب ينطبق عليه مصطلح مدرس كروي

يورغين كلوب ينطبق عليه مصطلح "مدرس كروي"

يكاد مصطلح مدرس كروي ينطبق على يورغين كلوب 44 البالغعاما أكثر من غيره من المدربين، فهو حاصل على دبلوم في العلوم الرياضية ويعتبر نفسه مكلفا أيضا بواجب تربوي تجاه لاعبي بوروسيا دروتموند حديثي السن. ومن خلال فلسفته القائمة على بناء المواهب الشابة بعناية، تمكن كلوب من الفوز بلقب الدوري الألماني لكرة القدم الموسم الماضي. وعليه الآن أن يدافع عن اللقب، لكن الدفاع عن اللقب ليس هدفه حسب ما صرح به في حديث خاص مع دويتشه فيله. أما ما يريده كلوب فهو "نشر المتعة بين الجماهير وتقديم عروض تبهرهم". ويعتبر كلوب أن بايرن ميونيخ هو المرشح للفوز باللقب هذا الموسم، لكنه بمثل هذا التكتيك نجح الموسم الماضي في تحقيق البطولة.

دويتشه فيله: في مايو/ أيار الماضي احتفل نجوم فريقك بالفوز ببطولة الدوري الألماني لكرة القدم هل وصلوا بهذا إلى القمة؟

يورغين كلوب: لا آمل ذل. بالطبع ليس هناك قمة أعلى من قمة الدوري الألماني، لكن لن يكون معقولا أن يلقي أي لاعب من لاعبينا الشباب نظرة على مسيرته الكروية ثم يقول:"إن أفضل أعوامي كان حينما كنت في سن الـ 18" ، ولو حدث هذا فسيكون شيئا سخيفا، ولذلك فنحن نعمل من أجل أن تكون هناك أشياء كبيرة وإيجابية في مستقبل هؤلاء اللاعبين.

Fußball Bundesliga Hamburg Dortmund Flash-Galerie

يورغين كلوب مدرب بوروسيا دورتموند يتمتع بشخصية قوية، ويتصرف بطريقة عفوية في لحظات معينة ومنها لحظات الفوز

قبل الموسم الماضي وصف كثيرون إستراتيجيتك في الاعتماد على اللاعبين صغار السن بالشجاعة، والآن قمت مرة أخرى بشراء عدد كبير من اللاعبين صغار السن، ومتوسط أعمار لاعبي دورتموند الآن 24,3 عاما، فهل هذه شجاعة أيضا أم أنها نفس الإستراتيجية؟

لقد عقدنا العزم على أن نبقى شجعانا، ولا أعرف ما قاله الخبراء الموسم الماضي. لتحقيق النجاح في الدوري الألماني لا توجد وصفة اسمها "الاعتماد فقط على اللاعبين الشباب"، وإنما الشيء المثالي هو الاعتماد على لاعبين "جيدين" أو "جيدين جدا"، وهذه التركيبة نجحت لدينا إلى حد ما. وبالنسبة للموسم الحالي… لم نحدد السن معيارا لشراء اللاعبين وإنما المستوى والسعر. وإذا كنت تريد شراء لاعب لديه مستوى وسعره معقول فإن هذا اللاعب يكون في الغالب لاعبا شابا.

في الموسم الماضي كانت أكبر عوامل النجاح لديكم هي الرغبة الكبيرة في تحقيق النجاح، هل لديك مخاوف من أن هذه الرغبة ربما هدأت بعض الشيء؟

كلا، إطلاقا، لأني أعرف أن أبنائي ليس أغبياء. فنحن لاعبو كرة قدم، ونعرف أن أي موسم يمكن أن ينتهي بالنجاح أو الفشل. ونحن جميعا متعودون على أن المرء يجب عليه بعدها أن يبدأ من جديد؛ لكي تكون له فرصة في تحقيق الهدف القادم. وعندما يتدرب أو يلعب أي رياضي حتى يفوز بلقب ما ثم بعدها يتوقف فسيكون ذلك الأمر مأساة.

كان نوري شاهين أحد اللاعبين المؤثرين في فريقك، والآن ذهب شاهين إلى ريال مدريد فهل بقي شكل فريقك كما هو؟

Fußball Borussia Dortmund Klopp und Sahin

نوري شاهين كان أحد ركائز كلوب قبل انتقاله إلى مدريد

نعم، أعتقد ذلك. فشكل الفريق لا يتوقف على لاعب واحد فقط. فقد احتفظنا بلاعبين كثيرين، ولن تتغير طريقة أدائنا. بالطبع فإن شاهين ذهب ومعه مستواه الجيد، لكن لدينا البدلاء، لذلك فأنا لا أشغل نفسي بهذا. ونوري شاب رائع، وعلاقاتنا متواصلة باستمرار، لكنه مع الأسف مصاب الآن، وستسير الأمور بالنسبة له وبالنسبة لنا أيضا.

إضاعة الفرص كانت أكبر نقاط الضعف لديكم الموسم الماضي، فكيف ستجعلون هجومكم أكثر فعالية؟

مسألة الفعالية لا تشغلني كثيرا، لأن المتعة والحماس والفعالية من الصعب جمعها في آن واحد. وأنا أعرف أننا لدينا الآن خبرة كبيرة في كيفية التعامل مع الفرص أمام المرمى.

لقد أكدت مرارا أن بايرن ميونيخ هو مرشحك المفضل للفوز بالدوري، ألا يستطيع دورتموند أن يدافع عن لقبه؟

كلمة يستطيع لا تهمني. ما يهمني هو وضع هدف نصب عيني، ولا يمكن أن يكون هدفنا الدفاع عن اللقب، وإنما يجب أن يكون الهدف واضحا تماما بالنسبة لنا، وهو تقديم نفس الكرة التي قدمناها الموسم الماضي. ويتضمن ذلك أن نكون ناجحين وحماسيين وأن نجعل الناس تتعلق بنا، ونمتع الجماهير في المدرجات ونقدم عروضا تبهرهم… وفي نهاية المطاف يجري احتساب مجموع النقاط.

أجرى الحوار يوشا فيبر

مراجعة: عبد الرحمن عثمان

مختارات