مدد عطلته لأسبوع دون إذن ليفاجئه الفريق بغرامة ضخمة | عالم الرياضة | DW | 14.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مدد عطلته لأسبوع دون إذن ليفاجئه الفريق بغرامة ضخمة

عطلة أسبوع واحد، كلفت لاعب أوغسبورغ الألماني، فرانسيسكو كايوبي 25 ألف يورو. ليكون بذلك أغلى أسبوع عطلة في حياة اللاعب. هذا المبلغ لم ينفقه كايوبي في الاستمتاع بعطلته بل كغرامة فرضها عليه ناديه بسبب تمديده لعطلته دون إذن.

طيلة أسبوع وفريق أوغسبورغ الألماني يبحث عن لاعبه البرازيلي كايوبي لكن دون نتيجة. فاللاعب كان من المفترض أن يلتحق بالفريق بعد العطلة الصيفية في الأول من يوليو/ تموز ليشارك معه في المعسكر التدريبي بإيطاليا.

وبعد أسبوع من ذلك عاد مهاجم أوغسبورغ، البالغ من العمر 29 عاماً، للفريق ليتضح أنه مدد عطلته الصيفية دون إذن الفريق. إدارة أوغسبورغ كانت صارمة جداً مع اللاعب وغرمته 25 ألف يورو حسب صحيفة بيلد الألمانية. ليكون بذلك أغلى أسبوع عطلة يقضيه اللاعب في حياته.

وعلق مدير نادي أوغسبورغ ستيفان رويتر على الحادثة بالقول: "أجرينا حديثاً طويلاً ومكثفاً مع اللاعب وأكدنا له مجدداً على أن هناك قواعد في النادي لا بد من الالتزام بها". والآن يتدرب اللاعب بشكل منفرد لتعويض الحصص التدريبية التي فاتته مع الفريق. ولا يخشى رويتر أن يؤثر هذا الحادث على علاقة كايوبي بزملائه في الفريق، موضحاً: "الفريق يقبل مثل هذه الأشياء، فهو يعرف أن اللاعبين يرتكبون أخطاء، وهناك عقوبات من أجل ذلك".

هـ.د/ خ.س

مختارات

إعلان