مخرجة مسلسل ″العار″ مستعدة للإعتذار للمغاربة | ثقافة ومجتمع | DW | 02.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

مخرجة مسلسل "العار" مستعدة للإعتذار للمغاربة

بعد الضجة التي أثارها مسلسل كرتوني كويتي في المغرب، حيث اعتبر مسيئا لسمعة المرأة المغربية ، عاد الجدل مرة أخرى إلى المغرب بسبب المسلسل المصري " العار" الذي استقبل هناك باستياء كبير.

default

لقطة من المسلسل المصري "العار"

غضب كبير عم الأوساط الحقوقية والإعلامية في المغرب بل وأيضا الأوساط السياسية التي تتهم المسلسل المصري " العار" بالنيل من سمعة المرأة المغربية وتقديمها كبائعة هوى.

الحلقة الرابعة عشرة من المسلسل المصري والذي يعرض في الكثير من القنوات الفضائية خلال شهر رمضان ـ تضمن مشهدا للممثلة المغربية الشابة إيمان شاكر وهي تلعب دور فتاة ليل حيث ترافق مواطنا خليجيا في حانة ليلية. و يحاول شاب مصري - أدى دوره الممثل مصطفى شعبان - أن يجس نبضها فيسألها في المشهد عما إذا كانت ترغب في مرافقته. غير أنها ردت عليه باللهجة المغربية "ماشي دابا" بمعنى ليس الآن وعليك الانتظار.

صورة المرأة المغربية في المشرق

Marokko-Frauen

حقوقيات مغربيات يتصدين للإساءة لسمعة المغربيات

ظهور هذه الممثلة المغربية كبائعة هوى في هذا المسلسل أثار حفيظة الأوساط الإعلامية والحقوقية التي اعتبرت ذلك تكريسا للصورة النمطية والخاطئة عن المرأة المغربية في المشرق العربي والتي تصورها وكأنها سلعة رخيصة.

وفي هذا السياق كتبت بشرى ايجورك الصحفية في جريدة "المساء" المغربية الواسعة الانتشار مقالا بعنوان "العار" تقول فيه: "من العار فعلا أن تختزل صورة المغرب والمغاربة في السحر والرشوة والدعارة وأن تتم نظرة الأشقاء إلينا من خلال ما قدمه الكويتيون والمصريون"

غير أن مخرجة مسلسل „العار"، شيرين عادل نفت وجود أية نية مسبقة للإساءة إلى سمعة المرأة المغربية في مسلسلها. وقالت شيرين في حديث مع اذاعة دويتشه فيله الألمانية " لقد تم تضخيم هذا الموضوع وأعطي أكثر مما يستحقه. فالمسألة لا علاقة لها بالمغرب وإنما بدور في مسلسل يمكن أن تؤديه أية ممثلة أخرى من جنسيات مختلفة".

وحول خلفية اختيارها لفتاة مغربية للقيام بهذا الدور أجابت شيرين بأنها كانت "تبحث عن شخصية لا تتحدث اللهجة المصرية للعب هذا الدور ووقع الاختيار نهاية الأمر على إيمان شاكر من بين عدد كبير من الممثلات من المغرب العربي بعد أن خضعن للاختبار وأن المسألة لا علاقة له بالإساءة للمرأة المغربية".

مخرجة المسلسل مستعدة للاعتذار

غير أن الحقوقية المغربية بسيمة الحقاوي انتقدت في حديثها مع إذاعة دويتشه فيله مستوى التعامل الفني مع مثل هذه المواضيع معتبرة أن "الأعمال الدرامية التي مست بكرامة المغربيات ينقصها الإبداع الفني لأن الإبداع الحقيقي لا يقتصر على تسليط الضوء على جزء من الواقع دون الأخر بل في شموليته".

ولم يقتصر الأمر على ردود الأفعال الصحفية بل بادرت ناشطات حقوقيات إلى تأسيس جمعية داخل الشبكة الاجتماعية "الفايسبوك "، عنوانه: "مغربية وأفتخر" بهدف „الدفاع والتصدي للصورة السلبية النمطية الراسخة في أذهان بعض الناس عن المرأة المغربية".

ولاحتواء الوضع وتجنب المزيد من التصعيد أعلنت مخرجة المسلسل شيرين عادل في حوار مع دويتشه فيله عن استعدادها لتقديم اعتذار للشعب المغربي والذي ـ كما قالت ـ تربطه معها علاقة ود واحترام . كما أكدت استعدادها لحذف المشاهد التي تسببت في غضب المغاربة رغبة في إرضائهم.

مراجعة الأعمال المعروضة

Bab el-Hara

مصر تعتزم تشديد الرقابة على المسلسلات

وفي أول رد فعل رسمي من الجانب المصري تم الإعلان عن مراجعة كافة البرامج والأعمال الدرامية للتأكد من خلوها من أي ما قد يسيء إلى أي بلد عربي. وقد أصدر رئيس الإذاعة والتلفزيون المصري أسامة الشيخ تعليمات مشددة لإدارة الرقابة والمشاهدة بالتليفزيون لمراجعة جميع المسلسلات المعروضة على الشاشات المصرية والتأكد من أنها تخلو من أية إساءة لصورة المرأة في كل الأقطار العربية.

هشام الدريوش

مراجعة: عبدالحي العلمي

مختارات

إعلان
Themenheader Infoseite für Flüchtlinge

خطواتي الأولى - معلومات للاجئين الجدد في ألمانيا 26.10.2015