مخالفا للقانون الدولي - بوتين يوقع على ضم أربع مناطق أوكرانية محتلة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 30.09.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مخالفا للقانون الدولي - بوتين يوقع على ضم أربع مناطق أوكرانية محتلة

وقع بوتين على وثائق ضم بلاده لأربعة أقاليم أوكرانية تحتلها القوات الروسية، وقال إن المواطنين في تلك المناطق أصبحوا "مواطنونا إلى الأبد". كان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة قد رفضا التصويت باعتباره ينتهك القانون الدولي

أربعة أقاليم محتلة في أوكرانيا تنضم إلى روسيا الاتحادية

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة (30 سبتمبر/ أيلول 2022) على وثائق تضم إلى بلاده رسمياً أربعة أقاليم أوكرانية، تحتلها القوات الروسية، وذلك خلال حفل كبير أقيم في الكرملين.

وقال بوتين إن أقاليم "لوهانسك" و"دونيتسك" و"زابوريجيا" و"خيرسون" هي الآن جزء من روسيا، وذلك خلال مراسم متلفزة. وشدد بوتين على أن المواطنين في تلك المناطق هم الآن "مواطنونا إلى الأبد".

وشبك بوتين يديه بأيدي زعماء المناطق الخاضعة لسيطرة القوات الروسية، والذين عيّنتهم موسكو، على منصة بحضور شخصيات من النخبة في روسيا وهتف معهم "روسيا! روسيا!".

وقال بوتين إن الحكومة الأوكرانية يتعين عليها الموافقة على وقف إطلاق النار والعودة إلى طاولة المفاوضات، وأضاف بوتين "إننا مستعدون لذلك". 

وأكد على أنه لن تكون هناك أي مفاوضات مع أوكرانيا، فيما يتعلق بالمناطق التي تم ضمها، مستشهدا باستفتاءات جرت في تلك المناطق، حتى لو تم رفضها على نطاق واسع باعتبارها غير قانونية.

لكن الرئيس الأوكراني زيلينسكي رد اليوم الجمعة بأن أوكرانيا لن تتفاوض مع روسيا ما دام بوتين رئيسا.

 كانت سلطات "الاحتلال الروسية" قد أجرت استفتاءات في أربع مناطق، في الأسبوع الماضي، قالت إنها أظهرت تأييد أغلبية ساحقة  لصالح مغادرة أوكرانيا والانضمام إلى روسيا.

أوكرانيا تتعجل الانضمام إلى الناتو

ورفضت أوكرانيا وقوى غربية وكذلك الأمم المتحدة التصويت، قائلة إن النتائج كانت تحصيل حاصل، ولن يتم الاعتراف بها دولياً.

وبعد بضع دقائق من إعلان روسيا رسميا ضم المناطق الأوكرانية المحتل، أعلن الرئيس فولوديمير زيلينسكي أن أوكرانيا ستوقع طلب انضمام عاجل الى حلف شمال الاطلسي، وقال زيلينسكي في مقطع مصور بث على مواقع التواصل الاجتماعي "نتخذ قرارا حاسما عبر توقيع ترشح أوكرانيا بهدف الانضمام العاجل الى حلف شمال الاطلسي".

 

رفض إيطالي وألماني

وتقول الحكومات الغربية وكييف إن التصويت ينتهك القانون الدولي وكان قسرياً ولا يمثل رأي سكان هذه المناطق.

من جانبها، قالت جورجيا ميلوني، المتوقع على نطاق واسع أن تصبح رئيسة لوزراء إيطاليا الشهر المقبل، إن التحرك الروسي بضم أربع مناطق أوكرانية "لا قيمة قانونية أو سياسية له".

وأضافت في بيان أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يظهر مرة أخرى رؤيته الإمبريالية الجديدة... التي تهدد أمن القارة الأوروبية بأكملها"، وحثت الغرب على الوحدة في مواجهة تصرفات موسكو.

وكان الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة قد انتقدت الاستفتاءات بوصفها غير قانونية.

بدوره، أدان الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الاستفتاءات التي أجرتها روسيا، وقال شتاينماير في حفل لتوزيع الميداليات، بمناسبة يوم الوحدة الألماني، في قصر "بلفيو" اليوم الجمعة: "لن نقبل تلك النتائج المزعومة، لن نقبل تلك التغيرات  الحدودية!"، وأضاف أن نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يدفع بالتصعيد أكثر وأكثر".

وقال شتاينماير إن ألمانيا يجب أن تستمر في دعم أوكرانيا "مالياً وإنسانياً وسياسياً عسكرياً" طالما كان ذلك ضروريا. وأضاف: "تلك الحرب هي أيضا حرب على القانون الدولي وعلى قيم الديمقراطيات الليبرالية- على قيمنا".

ع.ح/ ص.ش (أ ف ب، د ب أ، رويترز) 

 

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة