محكمة مجرية تدين سوريا بـ ″الإرهاب″ لعبوره الحدود | أخبار | DW | 14.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محكمة مجرية تدين سوريا بـ "الإرهاب" لعبوره الحدود

أصدرت محكمة مجرية حكما بالسجن لمدة سبع سنوات على لاجئ سوري عبر الحدود عام 2015، وبرر القاضي حكمه بالقول إن "استخدام العنف ضد عناصر الأمن وعبور الحدود" يندرج ضمن "الأعمال الارهابية".

ذكرت وكالة الأنباء المجرية الرسمية (إم.تي.آي) اليوم الأربعاء (14 مارس/ آذار 2018) أن محكمة مجرية أصدرت حكما بالسجن سبع سنوات على رجل سوري قبرصي بسبب عبوره بشكل غير قانوني للحدود ومشاركته فيما وصفته بعمل إرهابي خلال اشتباكات مع الشرطة في سبتمبر/ أيلول 2015.

كان أحمد حامد البالغ من العمر 41 عاما، ضمن مجموعة عبرت الحدود إلى المجر بشكل غير نظامي في 16 سبتمبر/ أيلول 2015، وخاطب الحشود مستخدما مكبرا للصوت قبل أن يقتحم مئات المهاجرين البوابة الحدودية وتستخدم الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع ضدهم.

وبررت المحكمة حكمها بالقول إن "استخدام العنف ضد عناصر أجهزة الأمن من أجل فتح الحدود المغلقة، يندرج حسب القانون المجري، ضمن الأعمال الإرهابية".

وقال مصور من رويترز كان في قاعة المحكمة في مدينة زيجيد في جنوب المجر إن المتهم، الذي كان يحرسه ضباط شرطة ملثمون، استقبل الحكم بهدوء. وفيما يعد هذا الحكم غير نهائي فقد قررت هيئة الدفاع استئناف الحكم.

ي.ب/ أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان