محكمة تركية ترفض استئناف صحفي ألماني وتبقيه رهن الاعتقال | أخبار | DW | 15.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محكمة تركية ترفض استئناف صحفي ألماني وتبقيه رهن الاعتقال

رفضت محكمة تركية الاستئناف المقدم من الصحفي الألماني ـ التركي دنيس يوسيل ضد مذكرة اعتقاله، فيما طالب وزير الخارجية الألماني الحكومة التركية مجددا تمكين السفارة الألمانية من تقديم الرعاية ليوسيل المعتقل في اسطنبول.

قال فيصل اوك، محامي الصحفي الألماني-التركي دينس يوجيل، المعتقل في تركيا، إن المحكمة رفضت الاستئناف المقدم من الصحفي ضد مذكرة اعتقاله، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) عن المحامي اليوم الأربعاء (15 مارس/آذار).

وقال القاضي في وثيقة اطلعت عليها (د.ب.أ) إنه لا يمكن وصف ما قام به يوجيل بأنه عمل صحفي أو أنه يأتي في إطار حرية الصحافة. وقد اتهمته السلطات التركية بنشر دعاية لصالح منظمة إرهابية وتحريض المواطنين.

ومنذ أكثر من أسبوعين، أمر قاض في اسطنبول بحبس مراسل صحيفة "دي فيلت" الألمانية على ذمة التحقيق، بعد 13 يوما قضاها في حجز الشرطة. ومن الممكن أن يصل الاحتجاز السابق للمحاكمة إلى خمسة أعوام، قبل أن ينتهي إما بإطلاق سراح الشخص أو محاكمته.

وفي سياق متصل ناشد وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل الحكومة التركية مجددا تمكين السفارة الألمانية من تقديم الرعاية للصحفي يوجيل. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم في العاصمة برلين إن الوزير أجرى اتصالا أمس الثلاثاء مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو حول هذا الشأن، لافتا إلى أن الوزير التركي تعهد "بالاهتمام بالأمر".

وبحسب بيانات وزارة الخارجية الألمانية، تعهد رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل شخصيا بما يسمى بالرعاية القنصلية ليوجيل. ويتعلق الأمر في هذه الرعاية بصفة خاصة بضمان مقومات مناسبة في السجن.

ويعد يوجيل أول صحفي ألماني يُحْتَجَز في إطار حملة موسعة على وسائل الإعلام منذ أن فرضت تركيا حالة الطوارئ ردا على محاولة انقلاب فاشلة في تموز/ يوليو الماضي.

ع.ج.م/ع.ج. (د ب أ)

 

مواضيع ذات صلة

إعلان