محكمة تأمر بإعادة مراسل سي إن إن للعمل من البيت الأبيض | أخبار | DW | 16.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محكمة تأمر بإعادة مراسل سي إن إن للعمل من البيت الأبيض

يجوز لمراسل شبكة سي إن إن جيم أكوستا العودة إلى عمله كصحافي معتمد لدى البيت الأبيض، وفق قرار قضائي أصدرته محكمة في واشنطن. وأقرت أيضا أنه لا يجوز منع الصحافي من العمل في البيت الأبيض طالما لم يتم البت القضاء في القضية.

أمر قاض في واشنطن، الجمعة (16 تشرين ثان/نوفمبر) البيت الأبيض بإعادة العمل ببطاقة اعتماد صحافي في شبكة "سي إن إن" معتمد لديه، بعد أن منع من دخول المقر الرئاسي الأميركي إثر جدال حاد مع الرئيس دونالد ترامب خلال مؤتمر صحافي.

وحسب "سي إن إن" فإن الأمر القضائي مؤقت، ويطلب من البيت الأبيض السماح مجددا للصحافي جيم أكوستا بالعودة إلى العمل بانتظار عقد جلسة استماع للنظر في شكوى الشبكة. وجرى جدل حاد بين الرئيس الأميركي والصحافي أكوستا في السابع من تشرين الثاني/نوفمبر، خلال مؤتمر صحافي، ما دفع البيت الأبيض إلى اتخاذ قرار منعه من تغطية أخبار الرئاسة الأميركية. وفي حالة الغضب أمر الرئيس ترامب الصحافي بإلقاء الميكرفون من يده، وطرده إلى خارج قاعة المؤتمر الصحافي.

وقال قاضي المحكمة تيموثي كيلي إنه يجب أن تكون هناك إجراءات قانونية منتظمة لكي يمنع صحافي من دخول البيت الأبيض. وأضاف القاضي وطالما هناك مرافعة بخصوص القضية، يجب إعادة هوية الصحافة للمراسل والسماح له بدخول البيت الأبيض.

هذا وأعلن البيت الأبيض على الفور الجمعة أنه سيعيد "بشكل مؤقت" بطاقة اعتماد الصحافي أكوستا. وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز "أعلن القضاء اليوم بشكل واضح أنه لا يوجد حق مطلق للدخول إلى البيت الأبيض طبقا للمادة الأولى" من الدستور. وأضافت "ردا على المحكمة سنعيد بشكل مؤقت بطاقة اعتماد الصحافي. كما سنضع أيضا قواعد وآليات للتأكد من أن تجري المؤتمرات الصحافية بشكل منظم ومتوازن".

 

ح.ع.ح/ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات