محققون يرجحون فرضية ″اعتداء″ على الطائرة الروسية | أخبار | DW | 06.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

محققون يرجحون فرضية "اعتداء" على الطائرة الروسية

رجح محققون فرضية الاعتداء بقوة على الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء المصرية، وذلك بعد إجراء تحليلات للصندوقين الأسودين اللذان تم استخراجهما من حطام الطائرة، فيما أعلنت الولايات المتحدة تشديد إجراءات الأمن.

أعلن مصدر مقرب من التحقيق الجمعة (السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) لوكالة فرانس برس أن تحليل الصندوقين الأسودين مع ما تم جمعه من معلومات من مكان تحطم الطائرة وخبرة المحققين، تتيح "ترجيح" فرضية الاعتداء "بقوة" كمسبب لسقوط الطائرة الروسية في سيناء.

وأضاف هذا المصدر، الذي طلب عدم كشف اسمه، أن تفكيك شيفرة التسجيلات المتعلقة بمعطيات الرحلة وتسجيل الأصوات الصادرة من قمرة قيادة الطائرة تفيد بأن "كل شيء كان طبيعياً"، سواء على مستوى الآلات أو الأحاديث، حتى الدقيقة الرابعة والعشرين للرحلة، عندما توقف الصندوقان عن العمل بشكل مفاجىء، ما يدل على "انخفاض مفاجىء جداً للضغط ناتج عن انفجار".

من جهة أخرى قال وزير الأمن الداخلي الأمريكي، جيه جونسون، الجمعة إن الولايات المتحدة ستعزز أمن الرحلات الجوية المتجهة إليها عقب تحطم طائرة الركاب الروسية في مصر، بما في ذلك تشديد فحص الأشياء قبل نقلها على متن الطائرات.

وأضاف جونسون في بيان أنه ورئيس إدارة أمن النقل "بدافع مزيد من الحذر حددا سلسلة من الإجراءات الوقائية المؤقتة لتعزيز أمن الطيران فيما يتعلق بالرحلات التجارية المتجهة إلى الولايات المتحدة من بعض المطارات الأجنبية في المنطقة".

ي.أ/ ع.ش (أ ف ب، رويترز)

مختارات