محققون فرنسيون يوصون بقواعد طبية جديدة للطيارين | أخبار | DW | 13.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محققون فرنسيون يوصون بقواعد طبية جديدة للطيارين

كشف محققون فرنسيون في تقرير نهائي حول حادث سقوط طائرة جيرمان وينغز الألمانية أن طبيبا أوصى بعلاج مساعد الطيار الألماني للطائرة المنكوبة، في مستشفى للأمراض النفسية قبل أسبوعين من الحادث.

أوصى محققون فرنسيون في مجال الطيران اليوم الأحد (13 آذار/ مارس 2016) بوضع قواعد جديدة تتعلق بالفحوص الطبية للطيارين، وذلك بعدما أفاد تقرير بأن طبيباً كان قد أوصى بحجز مساعد الطيار أندرياس لوبيتز في مصحة قبل أسبوعين من تسببه عمداً في تحطم طائرة "جيرمان وينغز" الألمانية للخطوط الجوية قبل عام. وقال محققو الحوادث الجوية الفرنسيون إن الأمر يتطلب وضع قواعد تلزم الأطباء بإبلاغ السلطات بوضع الحالة الصحية للطيارين، وقواعد أيضاً تحدد الفحوص الطبية التي ينبغي إجراؤها للطيارين حال تناول عقاقير مضادة للاكتئاب.

وخلص التحقيق الذي تم في فرنسا إلى أن طبيباً كان قد أوصى بإيداع لوبيتز في مصحة قبل الحادث الذي وقع بمنطقة جبال الألب الفرنسية وأودى بحياة جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 150 شخصاً، ولكن الطبيب لم يبلغ السلطات بذلك. وذكر المحققون أنهم يعتقدون أن لوبيتز أغلق قمرة القيادة على نفسه وحول الطائرة عمداً إلى منطقة الجبال في 24 آذار/ مارس 2015، وذلك بناء على البيانات التي تم استخراجها من الصندوق الأسود للطائرة والذي عثر عليه بموقع الحادث.

ومنذ تحليل البيانات، تم التركيز في التحقيق لمعرفة حالة الصحة العقلية للوبيز، وقال المحققون إن مساعد الطيار كان قد تردد على الأطباء سبع مرات خلال شهر واحد قبل الحادث، بما في ذلك زيارات لأطباء نفسيين. كما خلص المحققون إلى أن لوبيتز كان قد أجرى عمليات بحث على الإنترنت حول طرق الانتحار وآليات غلق قمرة القيادة خلال أسبوع قبل الحادث، وأنه كان يعاني من الاكتئاب قبل ذلك بأعوام.

ع.غ/ ط.أ (د ب أ، آ ف ب)

مختارات

إعلان