محطة أرسنال...عقبة جديدة في مسار قطار ليفربول! | عالم الرياضة | DW | 02.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

محطة أرسنال...عقبة جديدة في مسار قطار ليفربول!

يخوض مدرب ليفربول يورغن كلوب مباراة قوية أمام أرسنال في قمة الأسبوع الـ11 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم. ويأمل المدرب الألماني اقتناص نقاط المباراة كاملة، فيما يسعى "المدفعجية" للعودة إلى سكة الانتصارات.

Fußball Liverpool FC Sevilla FC (picture alliance/dpa/L. Gillieron)

صورة من الأرشيف.

تتجه أنظار الساحرة المستديرة غدا السبت إلى ملعب الإمارات، الذي يحتضن قمة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بين الوصيف ليفربول، وصاحب المركز الرابع أرسنال في مباراة يُتوقع أن تكون حافلة بالكثير من الإثارة والتشويق. ويدخل "الريدز" هذه المباراة وهو يأمل في ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد. تأمين وصافة "البريميرليغ" وربما الانفراد بالصدارة في حال تعثر المتصدر مانشستر سيتي، وتوسيع الفارق بينه وبين "المدفعجية"، الذي يُقدم في هذا الموسم أداء رائعاً تحت قيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري.

كلوب أمام تحدٍ صعب

ويُدرك كلوب صعوبة المهمة المُلقاة على عاتقه أمام أرسنال المُتوهج بشدة هذا الموسم، إذ سينزل المدرب الألماني بكل ثقله من أجل حسم المواجهة والعودة إلى ليفربول بنقاط المباراة كاملة، وفض الشراكة ولو مؤقتاً مع المتصدر مانشستر سيتي.

وسيحاول كلوب في مباراة الغد النجاح في ثالث أقوى اختبار له هذا الموسم في الدوري الإنجليزي، فقد فاز قبل أسابيع على توتنهام العنيد بـ(2-1) ثم تعادل مع "الأزرق السماوي" من دون أهداف في مباراة طغى عليها التحفظ الدفاعي.

ويمتلك المدرب الألماني عدة أسلحة قادرة على تغيير المباراة في أي لحظة وترجيح كفة "الريدز" في الفوز. فمن جهة، تحسن الخط الخلفي للفريق الإنجليزي كثيراً وأصبح أكثر صلابة مع قدوم الحارس البرازيلي أليسون باكير. ومن جهة أخرى، عادت ماكينة "الريدز" الهجومية للدوران بقوة من جديد بعد استعادة محمد صلاح مستواه المعهود، فضلاً عن مواصلة السينغالي ساديو ماني تألقه الكبير هذا الموسم.

إيمري ورد الاعتبار

في المقابل، يأمل مدرب أرسنال أوناي إيمري استعادة نغمة الفوز من جديد بعدما نجح كريستال بالاس في إيقاف سلسلة انتصارات "المدفعجية" بـ11 فوز في جميع المسابقات، وتعادل معه بـ2-2 في مباراة كان الأرسنال قريباً جداً من اقتناص نقاطها كاملة.

 وتكتسي قمة الغد أهمية كبيرة للمدرب الإسباني، الذي نجح في تغيير شكل أرسنال كثيراً وظهرت لمسته على الفريق اللندني في وقت وجيز، حيث سيحاول إيمري الفوز على واحد من أقوى الفرق المرشحة للفوز بالدوري الإنجليزي هذا الموسم، فضلاً عن توجيه رسالة قوية إلى باقي فرق المقدمة أن خسارة أرسنال في بداية "البريميرليغ" أمام تشيلسي ومانشستر سيتي كانت مجرد كبوة فقط.

Fußball Arsenal FC Vorskla Poltava (picture alliance/CITYPRESS 24)

هل ينجح أوزيل في هز شباك ليفربول في قمة الغد؟

أوزيل يفك  عقدته أمام الكبار!

وسيعمل صانع ألعاب أرسنال مسعود أوزيل على فك النحس الذي يُواجه أمام الفرق الكبيرة، حيث غالباً ما يفشل صاحب القدم اليُسرى الساحرة في تقديم أداء جيد أمام الفرق الكبيرة، ويُعاب عليه دائماً مستواه الباهت في مباريات القمة.

وتُعد قمة الغد مُناسبة سانحة لـ"عازف الليل"، من أجل إخراس أفواه بعض المنتقدين وتأكيد أحقيته كواحد من أحسن اللاعبين في الدوري الإنجليزي، لاسيما وأن جماهير الأرسنال تُعول كثيراً على نجمها الألماني، الذي يأمل في العودة بالنادي اللندني إلى منصات التتويج في أقرب وقت ممكن.

مختارات