محامون في ألمانيا ينتقدون طريقة إعادة عراقي متهم بقتل فتاة ألمانية | أخبار | DW | 15.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

محامون في ألمانيا ينتقدون طريقة إعادة عراقي متهم بقتل فتاة ألمانية

انتقد محامون في ألمانيا الطريقة السريعة التي أعيد بها العراقي علي ب. المتهم بقتل الفتاة سوزانا في مدينة فيسبادن الألمانية. وبحسب منظور الحكومة الألمانية، فإن ما حدث هو ترحيل من العراق وليس تسليم لألمانيا.

قال رئيس اتحاد محامي الدفاع الألماني، يورغن موترات بشأن الإعادة السريعة للعراقي علي ب. إلى ألمانيا، "أعتقد أن الهدف كان تحقيق نجاح سريع في التحقيقات... لكن لا يمكن القول بأن الغاية تبرر الوسيلة. هذا ينطبق على الدولة على وجه الخصوص". وأشار موترات إلى أنه حتى في ظل إجراءات التسليم العادية من الدول التي أبرمت معها ألمانيا اتفاقيات تسليم، من الممكن أن تستغرق أسابيع أو شهورا.

تجدر الإشارة إلى أن علي ب. متهم باغتصاب وقتل الفتاة الألمانية سوزانا (14 عاما) في مدينة فيسبادن الألمانية. وكان العراقي المرفوض طلب لجوئه فر مع عائلته إلى شمال العراق عقب فترة قصيرة من ارتكاب الجريمة. وتمكنت سلطات الأمن في إقليم كردستان العراق من القبض عليه. وقامت الشرطة الاتحادية الألمانية بإعادته إلى ألمانيا على متن طائرة تابعة لشركة "لوفتهانزا" الألمانية للطيران.

مشاهدة الفيديو 02:22
بث مباشر الآن
02:22 دقيقة

قتل سوزانا يصدم ألمانيا ويشعل النقاش حول اللاجئين

ومنذ ذلك الحين يقبع المتهم، الذي اعترف بقتل سوزانا عقب شجار معها، في السجن على ذمة التحقيق. يذكر أن الحكومة العراقية المركزية في بغداد أعربت عن استيائها من تسليم إقليم كردستان العراق للمتهم للسلطات الألمانية، معتبرة ذلك "مخالفة قانونية" لعدم وجود اتفاقية تسليم مطلوبين بين ألمانيا والعراق. وبحسب منظور الحكومة الألمانية، فإن ما حدث هو ترحيل من العراق وليس تسليم لألمانيا.

ح.ز/م.س (د.ب.أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان