مجموعة برتليسمان الألمانية للإعلام تنسحب من شركة الموسيقى المشتركة مع سوني | اقتصاد وأعمال | DW | 06.08.2008
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

اقتصاد وأعمال

مجموعة برتليسمان الألمانية للإعلام تنسحب من شركة الموسيقى المشتركة مع سوني

مجموعة برتليسمان العملاقة للإعلام تعلن انسحابها من سوق الموسيقي، وتبيع حصتها في الشركة المشتركة مع سوني. القرار جاء ليتماشى مع استراتيجية النمو الجديد للشركة ويصب في مصلحة المساهمين، حسبما يقول رئيس مجلس إدارة برتليسمان.

العملاقة برتليسمان تنسحب من سوق الموسيقى

العملاقة برتليسمان تنسحب من سوق الموسيقى


أعلنت مجموعة برتليسمان الألمانية العملاقة للإعلام أمس الثلاثاء(5 أغسطس) الانسحاب من الشركة المشتركة مع سوني المتخصصة في إنتاج التسجيلات الموسيقية. وذكرت المجموعة في بيان أن سوني كورب اليابان وافقت على الاستحواذ على حصة برتليسمان في شركة سوني بي.إم.جي وقدرها 50 بالمائة وهي ثاني أكبر شركة للتسجيلات الموسيقية في العالم تأسست في آب/أغسطس 2004 ويوجد مقرها في نيويورك.

ستحمل شركة التسجيلات الموسيقية اسم سوني ميوزيك إنترتينمنت بعد انسحاب برتليسمان وستكون مملوكة بالكامل لشركة سوني كورب أوف أمريكا المملوكة لمجموعة سوني كورب اليابانية العملاقة.

"خطوة ستفيد المساهمين"

DVD mit 50 GB Speicher

شركة سوني هي ثاني أكبر شركة للتسجيلات الموسيقية في العالم

وقال هارتموت أوستروفيسكي رئيس مجلس إدارة برتليسمان "بعد مراجعة دقيقة وعميقة اتخذنا قرارا استراتيجيا ببيع حصتنا في هذا المشروع إلى سوني وهي خطوة نعتقد أنها ستفيد المساهمين في شركتينا". وأضاف "هذه الخطوة تتفق مع استراتيجيتنا الجديدة للنمو وسوف تجعلنا قادرين على التركيز في مجالات نمونا المحددة". وذكرت سوني أن الاستحواذ على كامل أسهم شركة الموسيقى سوف يتيح لها تحقيق دمج أعمق وأقوى لشركة الموسيقى في مجموعة سوني كورب.

مختارات