مجلس يهود ألمانيا يتهم حزب البديل بخلق مناخ معاد للأقليات | أخبار | DW | 23.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس يهود ألمانيا يتهم حزب البديل بخلق مناخ معاد للأقليات

حذر قطاع واسع من المجتمع المدني الألماني من التصويت لحزب "البديل" اليميني الشعبوي. واتهم رئيس المجلس المركزي ليهود ألمانيا الحزب بخلق "مناخ مناوئ للأقليات والتركيز حاليا على الإسلام" متوقعا أن يتوجه ضد اليهود أيضا.

Deutschland AfD-Pressekonferenz mit Weidel und Gauland (Reuters/A. Schmidt)

مرشحا حزب البديل الرئيسيان: أليس فايدل وألكسندر غاولاند.

قبيل بدء التصويت في الانتخابات التشريعية الألمانية، والتي ستجري يوم غد الأحد (24 أيلول/ سبتمبر 2017) حذر قسم كبير من فعاليات المجتمع المدني من التصويت لحزب "البديل من أجل ألمانيا"، الذي يصفه الكثيرون بانه حزب يميني شعبوي وفيه تيار متطرف. ولم تشهد ألمانيا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية صعود حزب يميني شعبوي إلى البرلمان الاتحادي (بوندستاغ).

وعبر كريستوف هوبنر نائب رئيس اللجنة الدولية للناجين من معسكر أوشفيتز النازي عن خشيته من صعود حزب البديل الذي وصفه بأنه يشكل "تجمعا للمعادين للسامية وأعداء الديمقراطية ودعاة الكراهية القومية" و"دفعا كبيرا للشعبويين والمتطرفين اليمينيين في أوروبا باسرها"، بحسب وكالة (د ب أ) الألمانية.

وكتبت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" أن وصول حزب البديل من أجل ألمانيا الذي يتأهب ليكون أول حزب حامل لهذه الأيديولوجيا يدخل البرلمان، "سيترك علامة في تاريخ ألمانيا". وأضافت "أن عنصريين (..) سيدخلون البرلمان. لم تفهم خطورة الوضع إلا بشكل متأخر جدا"، مشيرة إلى أنه مع هذا الأمر لا يمكن القول إن الحملة كانت مملة.

فيما أعرب جوزيف شوستر، رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، عن تخوفه من إمكانية أن يخلق حزب "البديل من أجل ألمانيا" في المستقبل مناخا مناوئا لليهود. وفي تصريحات لصحيفة "تاغس شبيغل" الألمانية الصادرة غدا الأحد، قال شوستر إن حزب البديل" هو حزب يخلق مناخا مناوئا للأقليات"، ولفت إلى أن غالبية توجهات الحزب مسلطة في الوقت الراهن ضد المسلمين. في الوقت نفسه، توقع شوستر إمكانية أن يتوجه الحزب ضد أقليات أخرى "وأحسب أن اليهود من بين هؤلاء".

وعن نتائج الاستطلاعات التي تشير إلى أن حزب البديل يمكن أن يحصل على أكثر من 10% في الانتخابات البرلمانية غدا، قال شوستر:" قبل أربعة أو خمسة أعوام، لم أكن أستطيع أن أتخيل أن يصبح من المتوقع أن يحصل حزب يميني شعبوي في ألمانيا على نسبة تأييد تتكون من رقمين"، في إشارة إلى إمكانية تجاوزه نسبة العشرة في المائة.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان