مجلس مسلمي ألمانيا يطالب بإشراك المسلمين في مكافحة الإرهاب | أخبار | DW | 19.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مجلس مسلمي ألمانيا يطالب بإشراك المسلمين في مكافحة الإرهاب

شدد رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا أيمن مزيك على ضرورة اعتبار المسلمين شريكا في مكافحة الإرهاب والتطرف، داعيا إلى التغلب على حالة الاشتباه العام ضد المسلمين، ومطالبا المسلمين بالتعبير عن إزدرائهم للإرهاب.

بعد ما يقرب من أسبوع على الاعتداءات الإرهابية في باريس، التي أعلن ما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عنها، دعا رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا، أيمن مزيك، (دعا) المسلمين في ألمانيا إلى التناول بالبحث حقائق "غير مريحة" أيضا، من بينها الإصلاحات الضرورية للعمل الوقائي داخل المجتمع المسلم، حسب ما قال في إذاعة غرب ألمانيا (WDR) في كولونيا صباح اليوم الخميس (19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015).

Berlin Gauck Mazyek Merkel Mahnwache für Terroropfer am Brandenburger Tor 13.01.12014

مزيك بين المستشارة ميركل والرئيس غاوك بعد هجمات شارلي إيبدو

وتابع رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا بأنه يتوجب في الوقت نفسه على الاتحادات (الإسلامية) تحمل مسؤوليتها في المجتمع . وأضاف: "العمل الوقائي يجب أن يتم انجازه خصوصا على مستوى المحليات مع جمعيات المساجد في عين المكان. ولأجل ذلك فمن الضروري، التغلب على حالة "الاشتباه العام (بالمسلمين) المسيطرة غالبا."

وطلب مزيك من المسؤولين السياسيين الألمان منح المسلمين مكانة الشريك المتعاون في مكافحة الإرهاب والمتطرفين وقال: "في السنوات الأخيرة بعد وقوع أحداث شنيعة تكرر ارتكاب الخطأ بعدم اعتبار المسلمين شركاء في مكافحة الإرهاب والتطرف وإنما كطائفة منبوذة، في المجتمع. ولا بد من تغيير ذلك"

وعلى خلفية الاعتداءات الإرهابية التي وقعت الجمعة الماضية في باريس قال أيمن مزيك "إن هدف الإرهابيين هو إحداث انقسام في المجتمع، وعلينا فعل شيء لمواجهة ذلك." وأضاف رئيس المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا: "ليس واجب المسلمين هو الابتعاد عن الإرهابيين، لأنه لم تكن هناك صلة معهم (أصلا). وإنما واجب المسلمين هو التعبير عن ازدراء أفعال هؤلاء (الإرهابيين)"، مؤكدا أن "الجناة من خلال تلك الهجمات وجهوا هجوما مباشرا على العقيدة الإسلامية."

ص.ش/ع.ج.م (DW)

مختارات