مجلس الخبراء يبقى بأيدي المحافظين المتشددين في إيران | أخبار | DW | 24.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الخبراء يبقى بأيدي المحافظين المتشددين في إيران

يتولى مجلس خبراء القيادة تعيين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، قمة هرم السلطة في إيران، ويشرف على عمله ويمكنه عزله. وقد واصل المتشددون سيطرتهم على المجلس بانتخاب أحد أهم رموزهم، وهو آية الله جنتي رئيسا له.

أبقى المحافظون المتشددون في إيران سيطرتهم على مجلس "خبراء القيادة"، المكلف بتعيين المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية ومراقبة عمله، مع انتخاب آيه الله أحمد جنتي (89 عاما) الثلاثاء (24 مايو/ أيار 2016) رئيسا له. كما أن نائبي الرئيس، اللذين انتخبا الثلاثاء أيضا آية الله محمد علي موحدي كرماني ومحمود هاشمي شاهرودي محافظان معروفان.

ويشكل انتخاب جنتي على رأس مجلس الخبراء هزيمة لأنصار الرئيس حسن روحاني من الأحزاب المعتدلة والإصلاحية التي أطلقت حملة ضد جنتي، الذي حصل على أصوات 51 من أعضاء المجلس الـ85 الذين صوتوا، فيما حصل كل من آية الله إبراهيم أميني على 21 صوتا، وآية الله محمود هاشمي شهرودي على 13 صوتا.

وخاض الإصلاحيون والمعتدلون من أنصار الرئيس حسن روحاني والرئيس السابق أكبر هامشي رفسنجاني، وكلاهما عضو في المجلس، حملة لإعادة انتخاب أية الله أميني لقطع الطريق على أيه الله جنتي. وكان ائتلاف الأحزاب المعتدلة والإصلاحية طلب من الناخبين خلال انتخابات 26 شباط/ فبراير إسقاط آية الله جنتي ورجلي دين محافظين متشددين آخرين هما آية الله محمد يزدي وآية الله محمد تقي مصباح يزدي. وهزم الأخيران في الانتخابات فيما انتخب جنتي بفارق ضئيل في طهران.

ويأتي انتخاب جنتي قبل أسبوع من انتخاب رئيس مجلس الشورى الإيراني، وبحسب وسائل الإعلام يتوقع أن يعاد انتخاب علي لاريجاني المحافظ المعتدل على رأس المجلس أمام زعيم الإصلاحيين المعتدلين محمد رضا عارف.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

إعلان