مجلس الأمن الدولي يناقش الوضع في اليمن دون إصدار قرار | أخبار | DW | 11.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الأمن الدولي يناقش الوضع في اليمن دون إصدار قرار

ناقش مجلس الأمن الوضع في اليمن وسط مطالبات من المحتجين للمتجمع الدولي بـ" بمحاكمة الرئيس صالح ونظامه". ميدانيا قتل عقيد في الجيش بعبوة ناسفة في لحج غداة اشتباكات مسلحة بصنعاء.

default

مجلس الأمن استمع إلى تقرير المبعوث الدولي إلى اليمن، جمال بن عمر

بحث مجلس الأمن الدولي الثلاثاء (11 تشرين الأول/ أكتوبر 2011) الملف اليمني في ظل تكاثر الدعوات المطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح، وذلك في جلسة مغلقة حيث استمع فيها ممثلو الدول الأعضاء إلى تقرير لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر. وعرض بن عمر تقريرا حول الوضع في البلاد وحول الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة المستمرة منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.

وعلى ضوء ذلك تقدمت بريطانيا والدول الأوروبية الأخرى في مجلس الأمن بمشروع قرار حول الملف اليمني يتوقع إن يعرض على الدول الأعضاء في الأيام المقبلة. وقال السفير الألماني في الأمم المتحدة بيتر فيتيغ "نريد أن يكون المجلس نشطا وأن يطلب من الرئيس صالح التوقيع والقبول بمرحلة انتقالية اقترحها مجلس التعاون الخليجي"، وذلك في إشارة إلى المبادرة الخليجية. وأضاف أمام الصحافيين "آن الأوان للتحرك".

وكانت قد خرجت مظاهرات حاشدة في صنعاء ومدن يمنية أخرى تطالب الأسرة الدولية بمحاكمة صالح ورفع منظمو المسيرة شعارات تقول "هذه رسالة إلى العالم والى الدول الكبرى ومجلس الأمن الدولي...نطالب بمحاكمة الرئيس صالح ونظامه".

ميدانيا قتل عقيد في سلاح الجو اليمني الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته من قبل مجهولين في محافظة لحج الجنوبية، حسبما أعلن مصدر عسكري لوكالة فرانس برس. وقال المصدر إن "عبوة ناسفة انفجرت في سيارة العقيد أمين الشامي فقتلته" كما "أصيب شخصان آخران أثناء خروجهم من معسكر قاعدة العند الجوية" في لحج.

وفيما يتمسك الرئيس صالح بالسلطة رغم الاحتجاجات المستمرة منذ أشهر ويعرض إجراء انتخابات مبكرة، أبدت المعارضة اليمنية، على لسان محمد قحطان رئيس الدائرة السياسية في التجمع اليمني للإصلاح والناطق الرسمي باسم أحزاب اللقاء المشترك، استعدادها للذهاب إلى الانتخابات المبكرة في أي وقت، شريطة ما سماه "تحرير المؤسستين العسكرية والأمنية، ومؤسسات المال" من هيمنة نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

Intellektuelle und die friedliche Revolution im Jemen FLASH-GALERIE

ملايين اليمنيين يتظاهرون منذ نحو تسعة أشهر ضد نظام صالح

مقتل عقيد بعبوة مفخخة

وأكدت مصادر أمنية وشهود لرويترز مقتل العقيد اليمني في هجوم بسيارة مفخخة، كما نقلت الوكالة عن مصر أمني آخر أن الشرطة عثرت على مصنع للمتفجرات في مدينة عدن بجنوب البلاد وألقت القبض على شخص، بينما مازال البحث جاريا عن عدد من المشتبه بهم في محاولة اغتيال وزير الدفاع في عدن الشهر الماضي. وكثرت مؤخرا عمليات استهداف ضباط في جنوب اليمن خصوصا عبر زرع عبوات ناسفة في مركباتهم.

وكانت تقارير إخبارية يمنية قد أفادت أن عدة أحياء سكنية في العاصمة اليمنية قد تعرضت الليلة الماضية لقصف مدفعي من قبل القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح في محاولة منها للتوغل في المناطق المحيطة بـ "ساحة التغيير"، التي يعتصم فيها آلاف المحتجين على نظام صالح منذ نحو تسعة أشهر. ونقلت وكالة ألأنباء الألمانية ( د ب أ) عن شهود عيان إن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات صالح والفرقة الأولى مدرع، المنشقة عن الجيش، وتخلل هذه الاشتباكات قصف مدفعي شنته قوات صالح على الأحياء السكنية.

(ع.ج.م/ أ ف ب/ رويترز/ د ب أ)

مراجعة: أحمد حسو

مختارات

إعلان