مجلس الأمن الدولي يدين تفجير الكنيستين ويعلن دعمه لمصر | أخبار | DW | 09.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مجلس الأمن الدولي يدين تفجير الكنيستين ويعلن دعمه لمصر

أدان مجلس الأمن الدولي الاعتداءين اللذين استهدفا كنيستين للأقباط في مصر وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنهما، ووصف المجلس ذلك بالأمر "الشنيع" و"الجبان" معربا عن دعمه للقاهرة.

ذكر بيان لمجلس الأمن الدولي اليوم الأحد (9 أبريل 2017) أن الدول الأعضاء "أعربت عن تعاطفها الواضح والعميق وقدمت تعازيها لأسر الضحايا وحكومة مصر، معربة عن الأمل في شفاء المصابين". وتابع البيان "أكد أعضاء مجلس الأمن من جديد أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين". ووصف المجلس التفجيرين بأنهما "هجومان إرهابيان شائنان."

 وأكد أعضاء المجلس على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة مثل هذه "الأعمال الإرهابية" للعدالة وحثوا جميع الدول على التعاون بإيجابية مع الحكومة المصرية وجميع السلطات المعنية في هذا الإطار وذلك وفقا لالتزاماتهم بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وقتل 44 شخصا على الأقل وأصيب العشرات في تفجيرين تبناهما تنظيم "داعش" الإرهابي واستهدفا كنيستين في طنطا والإسكندرية شمال القاهرة، في أحد أعنف الهجمات التي تستهدف الأقباط. وقال التنظيم في بيان اليوم الأحد إن اثنين من أفراده نفذا تفجيري الكنيستين المصريتين بسترتين ناسفتين اليوم وتوعد المسيحيين بمزيد من الهجمات.

ويأتي استهداف كنيسة مار جرجس في مدينة طنطا في محافظة الغربية في دلتا النيل والكنيسة المرقسية بمحافظة الإسكندرية الساحلية في شمال البلاد قبل ثلاثة أسابيع من زيارة البابا فرنسيس لمصر.

م.أ.م/ ع.ج (أ ف ب، رويترز)

 

مختارات

إعلان