مثول بنزيمة أمام القضاء على خلفية قضية ابتزاز فالبيونا | أخبار | DW | 05.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مثول بنزيمة أمام القضاء على خلفية قضية ابتزاز فالبيونا

مثل نجم ريال مدريد، كريم بنزيمة أمام القضاء الفرنسي على خلفية قضية ابتزاز وقع ضحيتها زميله في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا. وسينظر قاض محكمة فرساي بين وضع بنزيمة بين إمكانية مواصلة التحقيقات معه أو اعتباره كشاهد فقط.

أحيل اليوم الخميس (الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني 2015) مهاجم ريال مدريد الاسباني ومنتخب فرنسا لكرة القدم كريم بنزيمة إلى القضاء، ليمثل اللاعب أمام محكمة فرساي في إطار قضية ابتزاز عبر "شريط إباحي" يتعلق بنجم آخر في صفوف المنتخب الفرنسي لاعب وسط ليون ماتيو فالبوينا. وذلك حسبما أعلن عنه مصدر لوكالة فرانس برس وصف مقرب للتحقيقات.

وبعد 24 ساعة على وضعه رهن الاعتقال، خرج بنزيمة صباح الخميس في تمام الساعة التاسعة حسب توقيت فرنسا من مقر الشرطة القضائية بفرساي بحسب ما ذكر صحافيو وكالة فرانس برس. وجاءت إحالة نجم المنتخب الفرنسي على القضاء قبل ساعات قليلة من إعلان مدرب الديوك ديدييه ديشان للتشكيلة التي ستواجه ألمانيا وانكلترا وديا في 13 و17 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وأوضحت النيابة العامة في بيان لها: "هذا القاضي سيقرر في ختام هذه الإحالة وضع كريم بنزيمة في القضية، خصوصا احتمال التحقيق معه أو اعتباره شاهدا". ويتهم بنزيمة بكونه تطرق لهذا الفيديو خلال جلسة بينهما في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على هامش حصص تدريبية للمنتخب الفرنسي.

ووفقا لمصدر مقرب من التحقيق، فان مهاجم ريال مدريد كان ذكر لزميله فالبوينا وجود هذا الشريط، وانه علم لاحقا أنه تم الاتصال بأحد المقربين من شقيقه من قبل هؤلاء المبتزين المزعومين من أجل استخدامه في عملية الابتزاز. ومن المنتظر أن يمثل "هذا المقرب" من شقيق بنزيمة أمام القضاء أيضا بعدما تم إلقاء القبض عليه الاثنين الماضي.

وكان سيلفان كورمييه محامي بنزيمة قد أكد أمس الأربعاء في تصريحات للصحافيين أن المهاجم الفرنسي "هادئ"، مضيفا "موكلي يرد على الأسئلة، أذكر بأنه هو الذي كان صاحب مبادرة المثول أمام القضاة". وشدد أيضا على أن "بنزيمة لم يرتكب خطأ على الإطلاق، ولم يشارك أبدا في هذه القضية".

ويبحث المحققون تحديدا عن الظروف التي عرف فيها بنزيمة بوجود شريط الفيديو الذي يظهر فيه فالبوينا وتم تهريبه لأشخاص عمدوا إلى الابتزاز من أجل الحصول على المال.

وقد فتح تحقيق قضائي في 31 تموز/يوليو الماضي في فرساي بسبب "الابتزاز والمشاركة في عصابة إجرامية لإعداد جريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة خمس سنوات على الأقل".

ووضع الأشخاص المعنيين (ثلاثة أشخاص) قيد الحجز على ذمة التحقيق في منتصف الشهر الماضي. واستمعت الشرطة إلى الدولي الفرنسي الآخر جبريل سيسيه في 13 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في الموضوع ذاته قبل أن يفرج عنه من دون محاكمة.

و.ب/ م.س (أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان