ما هي دلالات تواجد غوارديولا في الكامب نو؟ | عالم الرياضة | DW | 19.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ما هي دلالات تواجد غوارديولا في الكامب نو؟

حضر بيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، إلى ملعب كامب نو لمتابعة مباراة برشلونه مع مانشستر سيتي. تواجد غوارديولا بين جماهير برشلونه وتفاعله مع الفوز حظي باهتمام إعلامي كبير. فما هي دلالات عودة غوارديولا إلى معقل برشلونه؟

من قلب مدرجات ملعب كامب نو معقل فريق برشلونه تابع المدير الفني لنادي بايرن ميونيخ بيب غوارديولا المباراة، التي جمعت فريقه السابق بمانشستر سيتي الانكليزي، في إياب دور الستة عشر لمسابقة دوري أبطال أوروبا. ورغم أن حضور غوارديولا للمباراة، التي انتهت بفوز زملاء ميسي بهدف نظيف، تدخل في إطار متابعة طرفي اللقاء باعتبارهما منافسين محتملين لفريقه بايرن ميونيخ، إلا أنها قد تفسر بشكل خاطئ، خاصة بعدما رفض غوارديولا بدء مفاوضات تمهيدية مع مسؤولي بايرن ميونيخ، الذين عرضوا عليه في وقت سابق تمديد عقده مع النادي البافاري الذي سينتهي في الثلاثين من يونيو/ حزيران 2016.

تأجيل المفاوضات التمهيدية

وكان غوارديولا قد اعتذر عن بدء مفاوضات تمديد عقده بدعوى أنه "لا يزال هناك متسع من الوقت للحديث عن التمديد." لكنه شدد في نفس الوقت على أنه "مرتاح في ميونيخ ومحظوظ بالعمل على رأس الإدارة الفنية للنادي البافاري." رغم ذلك شكك بعض المحللين الرياضيين في رغبة غوارديولا في تجديد عقده مع إدارة بايرن ميونيخ، خاصة بعد ظهور بعض التقارير الصحفية الإسبانية التي تحدثت عن إمكانية عودة غوارديولا إلى برشلونه بعد نهاية عقده مع بايرن ميونيخ، ولكنه سيكون في هذه المرة مديرا رياضيا وليس مديرا فنيا.

Bayern München Pep Guardiola und Franz Beckenbauer

بيكنباور: غوارديولا طبع بايرن ميونيخ بفلسفة لعب جديدة

وأحيت زيارة غوارديولا الأخيرة إلى الكامب نو النقاش حول موضوع تمديد غوارديولا لعقده مع بايرن ميونيخ، خاصة بعدما شاهد الجميع طريقة احتفاله بهدف ميسي. وكتبت صحيفة ديلي ميل البريطانية تعليقاً على ذلك: "يمكنك أن تسلب غوارديولا من برشلونه، لكنك لا يمكنك أن تسلب برشلونه منه"، كما أثنت الصحف الكاتالونية على حماس غوارديولا، مبرزة مدى تعلقه بفريقه الأم وافتخاره بانتمائه لبرشلونه.

ليس في حاجة إلى عقد

وفي ظل النقاش حول دلالات تواجد غوارديولا في الكامب نو، قال فرانز بيكنباور، الرئيس الشرفي لنادي بايرن ميونيخ، في إحدى البرامج الحوارية الرياضية الألمانية: "غوارديولا ليس في حاجة إلى عقد، فهو بإمكانه الذهاب متى شاء، كما يمكنه البقاء في النادي إذا أراد ذلك".

وتابع بيكنباور "بايرن ميونيخ لا يمانع في أن يبقى غوادرديولا مدى الحياة، وأتمنى أن يبقى طويلاً." واستطرد قيصر الكرة الألمانية: "إننا محظوظون بتواجد غوارديولا بيننا، ومع كامل احترامي ليوب هاينكس (المدرب الذي حقق مع بايرن الثلاثية لأول مرة في تاريخ النادي)، إلا أن غوارديولا طبع بايرن ميونيخ بفلسفة لعب جديدة."

ويرى بعض المراقبين الرياضيين أنه لا ينبغي تحميل زيارة غوارديولا إلى الكامب نو أكثر مما تحتمل، فأمر عادي أن يتفاعل غوارديولا الكاتالوني مع ناديه الأم برشلونه. وحقيقة أن غوارديولا لم يحسم بعد في أمر تمديد عقده مع بايرن ميونيخ، وأن جماهير برشلونه لا تخفي رغبتها في عودة المدرب، الذي منحها 14 لقباً في فترة لم تتجاوز الأربع سنوات، لا تعني بالضرورة عودة مؤكدة لغوارديولا إلى أحضان برشلونه.

إعلان