ماي مستعدة لطرح إمكانية إجراء استفتاء ثان على بريكست | أخبار | DW | 21.05.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ماي مستعدة لطرح إمكانية إجراء استفتاء ثان على بريكست

تتضمن خطة جديدة لتيريزا ماي بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي إمكانية إجراء استفتاء جديد على البريكست. وقالت ماي إنها ستمنح نواب مجلس العموم "فرصة أخيرة" للموافقة على اتفاق بريكست، متعهدة بتقديم مجموعة من التنازلات.

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الثلاثاء (21 أيار/ مايو 2019) سلسلة مبادرات على البرلمان بينها إمكانية تنظيم استفتاء ثان في شأن بريكست والبقاء في اتحاد جمركي مؤقت مع الاتحاد الأوروبي، بهدف نيل التأييد لخطتها بشأن الخروج من التكتل.

وطلبت ماي من النواب دعمها مؤكدة أنها "الفرصة الأخيرة لإيجاد وسيلة" تلبي رغبة البريطانيين الذين صوتوا بنسبة 52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزيران/ يونيو 2016.

وتعهدت ماي بتقديم مجموعة من التنازلات للمشرعين، الرافضين لخطتها للخروج من الاتحاد داخل حزبها، حزب المحافظين، وأحزاب المعارضة إذا أيدوا الاتفاق، بما في ذلك تصويت برلماني حول ما إذا كان يتعين على بريطانيا إجراء استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وحذرت رئيسة الوزراء البريطانية من أن المشرعين الذين يعارضون اتفاقها المتوقع أن تقدمه للبرلمان في بداية الشهر المقبل سيكونون "مشاركين فى عملية تصويت على وقف الخروج من الاتحاد الأوروبي" ولا ينفذون نتيجة استفتاء عام 2016

وأعلنت ماي أن مشروع القانون، الذي ستعرضه عليهم في مطلع حزيران/ يونيو يعطي ضمانات إضافية حول حقوق العمال وحماية البيئة وهو ما كانت تطالب به المعارضة العمالية. وأعلنت ماي هذه الأمور بعد أربعة أيام من توقف المفاوضات بينها وبين حزب العمال والتي كانت تهدف إلى إيجاد حل لتطبيق بريكست.

ومن جانبه أعلن جيريمى كوربين زعيم حزب العمال المعارض اليوم أن حزبه لن يؤيد خطة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى الجديدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وذلك حسبما نقلت عنه وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية .

وكان النواب البريطانيون رفضوا اتفاق بريكست، الذي أبرمته ماي في تشرين الثاني/ نوفمبر مع بروكسل، ما أرغمها على ارجاء موعد خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي مرتين: من 29 آذار/ مارس إلى 12 نيسان/ أبريل ومن ثم إلى 31 تشرين الأول/أكتوبر.

وهذا الأمر أرغم الحكومة أيضا على تنظيم الانتخابات الأوروبية التي تبدأ الخميس بعد نحو ثلاث سنوات من الاستفتاء المؤيد لبريكست.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة