ماينز يتقهقر وبايرن ميونيخ وبريمن يعودان إلى أجواء البونديسليغا | عالم الرياضة | DW | 16.10.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ماينز يتقهقر وبايرن ميونيخ وبريمن يعودان إلى أجواء البونديسليغا

نجح هامبورغ في الفوز على ماينز بهدف نظيف، ليحرمه من الاحتفاظ بصدارة البونديسليغا، كما تمكن بايرن ميونيخ وفيردر بريمن من تحقيق الفوز والعودة إلى أجواء البطولة، وذلك في إطار مباريات الجولة الثامنة لموسمها الحالي.

default

هامبورغ يلحق بماينز أول خسارة له في موسم البونديسليغا

بعد توقف لمدة حوالي أسبوعين بسبب مباريات المنتخب الألماني في التصفيات المؤهلة لنهائيات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2012 عادت حمى منافسات دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم / البونديسليغا، فبعد ظهر اليوم السبت (16 أكتوبر/ تشرين الأول 2010) استضاف متصدر ترتيب البونديسليغا بعد الجولة السابعة، فريق ماينز، فريق هامبورغ. وبدأت المباراة بالكفاح الحماسي من لاعبي الفريقين للاستحواذ على الكرة والوصول بها إلى المرمى. غير أن هذه الهجمات لم تتجاوز خط منطقة المرمى، ولم تشهد المباراة الهجمات الخطيرة والفرصة الثمينة إلا اعتبارا من الدقيقة الثامنة عشرة، عندما استخلص مهاجم هامبورغ الهولندي رود فان نيستلروي الكرة وسط ملعب ماينز من قلب دفاعه الأيمن سفينسون.

هجمات متبادلة وتعادل سلبي

ومررفان نيستلروي الكرة إلى زميله غيريرو الذي انطلق بها في اتجاه مرمى ماينز، وفي داخل منطقة المرمى مررها غيريرو الكرة إلى زميله في خط الوسط تروخوفسكي الذي سددها بيسراه قوية في اتجاه الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى. ولكن حارسه فيتكلو حولها ببراعة إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شئ. وفي الدقيقة الخامسة والعشرين رد ماينز على ذلك بهجمة سريعة وصلت فيها الكرة يسار وسط ملعب هامبورغ إلى لاعب خط الوسط كريستيان فوكس الذي أرسلها عرضية داخل منطقة مرمى هامبورغ لتصل إلى زميله المهاجم زالاي الذي مررها بكعبه إلى لاعب الوسط الهاجم هولتبي.

Flash-Galerie 1. FSV Mainz 05 - Hamburger SV

سجال كفاحي ينتهي بفوز هامبورغ وخسارة ماينز

وسدد هولتبي الكرة قوية في اتجاه الزاوية اليسرى الأرضية للمرمى. غير أن الحارس روست حولها ببراعة إلى ضربة ركنية لم تسفر عن شئ. وأخذت المباراة تشهد سجالا حاميا بين الفريقين تبادلا فيه اللعب الهجومي وتهيئة الفرص الثمينة التي لم تتوج بإثارة الأهداف إلى أن أعلن حكم المباراة فيليكس بريش نهاية شوطها الأول بالتعادل السلبي. ومع بداية الشوط الثاني ضغط فريق ماينز بكل صفوفه، إلا أن مهارات لاعبي هامبورغ في الدفاع عن مرماهم وتحويلهم هذا الدفاع إلى هجمات مرتدة سريعة حالا دون أن ينجح منافسوهم في إحراز التقدم.

ضغط لماينز وفوز لهامبورغ

وشهدت الدقيقة التاسعة والخمسون وصول الكرة مرسلة من يمين وسط ملعب ماينز داخل منطقة مرماه إلى مهاجم هامبورغ فان نيستلروي الذي حولها برأسه في الزاوية اليسرى الأرضية للمرمى، إلا أن الحكم لم يحتسب هذه الهدف لدفع نيستلروي لظهير ماينز الأيسر نوفسكي حتى ينفرد بالمرمى.. وفي الدقيقة الثامنة والستين حال القائم الأيمن لمرمى هامبورغ دون إحراز ماينز هدف التقدم، عندما اصطدمت به تسديدة لاعب وسط ماينز كاليجوري وارتدت داخل الملعب. ووسط ضغط لاعبي ماينز شهدت الدقيقة التاسعة والثمانون وصول الكرة يسار منطقة مرمى ماينز إلى لاعب وسط هامبورغ ترخوفسكي،الذي مررها إلى زميله زي روبرتو.

وانطلق روبرتو في اتجاه المرمى مراوغا دفاع ماينز ومررها أمام المرمى لتجد زميله المهاجم غيريرو يسددها بقوة في سقف المرمى مسجلا هدفا لهامبورغ، قبل أن يعلن الحكم نهاية المباراة بفوز هامبورغ بهذا الهدف، ملحقا بماينز أول خسارة له في الموسم الحالي للبونديسليغا، ليحرمه من تحقيق رقم قياسي في تاريخ البونديسليغا وهو الفوز ثماني مرات متتالية في بداية الموسم. وبذلك أهدى هامبورغ بوروسيا دورتموند صدارة ترتيب البطولة، وإن كان بفارق الأهداف، إذ بفوزدورتموند على كولونيا، وخسارة ماينز أصبح لكل منهما إحدى وعشرون نقطة، ولكن دورتموند يتفوق في فارق الأهداف. وبذلك يتصدر دورتموند ترتيب البونديسليغا لأول مرة منذ التاسع من أغسطس/ آب 2003 .

الفوز الثالث لكل من البايرن وفيردر بريمن

وفي موازاة لهذه المباراة جرت أربع مباريات أخرى ؛ فعلى ستاد "أليانتس أرينا" في ميوينخ وأمام تسعة وستين ألف متفرج لعب فريق هانوفر أمام مضيفه بايرن ميونيخ الذي حاول لاعبوه ترجمة تصميمهم على الفوز بالسيطرة على معظم فترات المباراة والتمكن من حسمها لصالحهم بثلاثة أهداف نظيفة أحرزها المهاجم ماريو غوميز في الدقائق الحادية والعشرين والسابعة والسبعين والتسعين، ليحقق الفريق ثالث فوز له هذا الموسم. وعلى ستاد فيلتينس أرينا بمدينة غيلزينكيرشين وأمام حوالي واحد وستين ألف متفرج استضاف فريق شالكه فريق شتوتجارت.

Flash-Galerie FC Bayern Müchen gegen Hannover 96

مهاجم بايرن ميونيخ، ماريو غوميز، وفرحة بالثلاثية التي أحرزها في مرمى هانوفر

وجرت المباراة جيدة المستوى، حافلة باللعب السريع والهجمات المثيرة نتيجة بتصميم لاعبي الفريقين على وضع نهاية للنتائج السيئة في الجولات السابقة، وانتهت بتعادل الفريقين بهدفين ونقطة لكل منهما، ليظل شتوتجارت بأربع نقاط في المركز الثامن عشر والأخير، بينما ينتقل شالكه بخمس نقاط وفارق الأهداف من المركز السابع عشر إلى السادس عشر، تاركا المركز السابع عشر لفريق كولونيا. واستضاف فيردر بريمن فريق فرايبورغ الذي قدم أداء جيدا جعل منه ندا صعبا للاعبي فيردر بريمن. غير أن تفوق هؤلاء في المهارات مكنهم من الفوز بنتيجة 2 / 1 ، ليحقق الفريق الفوز الثالث له في موسم البونديسليغا. .

ونزل فريق نورنبرغ ضيفا على فريق سانت بولي في هامبورغ، وذلك في مباراة شهدت خمسة أهداف كان نصيب سانت باولي منها ثلاثة، فاز بها بنتيجة 3 / 2 ، رافعا رصيده إلى ثلاث عشرة نقطة ينتقل بها من المركز التاسع إلى الرابع، ولكن إلى ظهور نتائج المباراتين المتبقيتين من مباراة الجولة الثامنة، واللتين تجريان بعد ظهر غد الأحد (17 أكتوبر/ تشرين الأول 2010).

رولفيس يقود ليفركوزن إلى فوز ثمين

وبعد هذه المباريات شهد ستاد "فولكسفاغن أرينا" في مدينة فولفسبورغ بزواره الخمسة والعشرين ألفا المباراة بين فريق باير ليفركوزن ومضيفه فريق فولفسبورغ، الذي تمكن بفضل تحركات لاعبيه في خط الوسط بقيادة البرازيلي دييغو، من التفوق في تنظيم الهجمات والضغط على المرمى، وإنهاء الشوط الأول بالتقدم بهدف نظيف أحرزه دييغو في الدقيقة التاسعة.

وقاد رولفيس ليفركوزن إلى فوز ثمين وذلك عندما أرسل هو من وسط الملعب كرة أمامية بينية خلف دفاع باير ليفركوزن، ليلحق بها زميله المهاجم غرافيتي, وانطلق غرافيتي في اتجاه مرمى ليفركوزن، ولتفادي تصدى حارسه رينيه آدلر له جنح غرافيتي بالكرة يسار منطقة المرمى، ثم مررها عرضية أمامه لتجد دييغو يسكنها الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى. ولولا يقظة الحارس آدلر لكان دييغو وزملاؤه أنهوا الشوط الأول بالتقدم برباعية نظيفة. ومع بداية الشوط الثاني ركز لاعبو ليفركوزن على اللعب الهجومي في ضغط على مرمى فولفسبورغ، ما حول المباراة إلى تبادل مثير بين الفريقين للعب دفاعا وهجوما.

وفي الدقيقة الثامنة والستين وبفضل جهود دييغو في الاستحواذ على الكرة نظم فولفسبورغ هجمة وصلت فيها الكرة يسار منطقة مرمى ليفركوزن إلى المهاجم جيكو، الذي انطلق بها وسددها زاحفة في اتجاه الزاوية اليمنى الأرضية للمرمى، لتجد زميله غرافيتي المتابع يكملها داخل المرمى مسجلا الهدف الثاني لفولفسبورغ. وفي الدقيقة الثانية والسبعين نفذ لاعب وسط ليفركوزن فيدال ضربة حرة مباشرة من وسط ملعب فولفسبورغ، حولها زميله رولفيس (نزل إلى الملعب في الدقيقة السابعة والستين بدلا من زميله شتيفان راينيرتس) برأسه في مرمى فولفسبورغ مسجلا الهدف الأول لليفركوزن.

وبعد ذلك بدقيقتين احتسب حكم المباراة تورستين كينهوفر ضربة جزاء لليفركوزن بسبب لمس مدافع فولفسبورغ الكرة بيدة في منطقة مرماه. ونفذ فيدال ضربة الجزاء بتسديد الكرة قوية على يسار الحارس هيتس مسجلا هدف التعادل. وبعد هذا الهدف كثف لاعبو ليفركوزن هجماتهم على مرمى منافسيهم، لتشهد الدقيفقة الثانية والثمانون إحراز رولفيس الهدف الثالث لليفركوزن. ومرت الدقائق المتبقية من المباراة محاولة من الفريقين لتسجيل مزيد من الأهداف قبل أن يعلن الحكم نهايتها بتحقيق ليفركوزن فوزا ثمينا بنتيجة 3 / 2 .

وكانت مباريات الجولة الثامنة قد بدأت مساء الجمعة (15 أكتوبر/ تشرين الأول 2010)، حيث شهد ستاد "راين إينيرغي" في مدينة كولونيا المباراة بين فريق كولونيا صاحب المركز السادس عشر وضيفه فريق بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني بعد الجولة السابعة. وشاهد زوار الاستاد الخمسون ألفا مباراة حفلت بالندية القوية والكفاح الحماسي من أجل الفوز بنقاطها الثلاث. وانتهت المباراة بفوز دورتموند بنتيجة 2 / 1.

محمد الحشاش

مراجعة: عبده جميل المخلافي

مختارات

إعلان